زايد يستقبل رئيس وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي

استقبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بقصر الوثبة مساء امس محمد بن خليفة الحبتور رئيس المجلس الوطني الاتحادي وأعضاء المجلس بحضور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة . وتقدم الجميع الى صاحب السمو رئيس الدولة بالتهنئة بحلول شهر رمضان المبارك داعين الله عز وجل أن يعيد مثل هذه المناسبة على سموه بموفور الصحة والعافية والتوفيق الدائم وان يحقق لشعب دولة الامارات المزيد من آماله وطموحاته في النهضة والرقي بفضل قيادة سموه الحكيمة. حضر اللقاء سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان رئيس ديوان الرئاسة والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية ومعالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس دائرة البلدية وتخطيط المدن وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة الموانىء البحرية وعدد من الشيوخ. وقد تناول الجميع طعام الافطار على مائدة صاحب السمو رئيس الدولة. وقد أكد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة على ضرورة بذل المزيد من الجهد ومضاعفته لتحقيق الرفاهية والخير للوطن والمواطنين وان الدولة ستواصل السير بكل جد واخلاص لاستكمال مانصبو اليه من اهداف لصالح الوطن والشعب وان ماتم انجازه من تقدم ونهضة منها ماكنا نأمله ومنها مالم نكن نتصور. وأشار سموه في كلمة القاها خلال استقباله اعضاء المجلس الوطني الاتحادي الى أهمية الدور الذي يضطلع به المجلس في تحمل المسؤوليات المنوطة به ومراعاة الوطن والاهتمام بخدمة المواطن ومصالحه وتحقيق سعادته داعيا سموه كل عضو فى المجلس الى القيام بواجباته ومسؤولياته في العمل من أجل توفير الحياة الكريمة للمواطن والمحافظة على كيان الدولة ودعم المسيرة الاتحادية. وقال صاحب السمو رئيس الدولة ان الاخلاص والتفاني وتحمل مسؤولية الامانة يجب ان تكون شعار كل مواطن وان القيادة الناجحة هي القادرة على العطاء من أجل هذا الوطن وتحقيق الخير لكل ابنائه. وتحدث سموه عن مفهوم تحمل مسؤولية الامانة قائلا ان هذه المسؤولية هي مسؤولية مشتركة بين الرئيس ومرؤوسيه والجميع مسؤول عن هذه الامانة امام الله اولا وامام وطنهم واهلهم من بعد ذلك. واعرب سموه عن سعادته لما تحقق من تقدم ونهضة على ارض الامارات التي اصبحت تحتل مكانة مرموقة بين الدول وقال ان ما تحقق يستحق الشكر والحمد على هذه النعمة ومازال امامنا خطوات يجب ان نقطعها بجدية واخلاص والله يعلم انني واخواني مستمرون على هذا الطريق والنهج نفسه لتحقيق المزيد من الانجازات وتوطيد اركان الدولة لانها السبيل الى الرقي وتعزيز مكانتنا بين دول العالم ونحن اليوم اكثر عزما وتصميما ونشعر بالفخر والاعتزاز لان ما وضعناه من ركائز وبذور طيبة قد انتج بناء قويا... وان شعب الامارات يستحق كل الخير. وأعرب سموه عن ثقته في ابناء الوطن واخلاصهم لخدمة مجتمعهم وقال ان الاخلاص في العمل هو اخلاص للدولة ولاهلهم وتأمين لمستقبل الاجيال المقبلة. واضاف سموه ان ما حبانا به الله من نعمة سخرناها لخدمة الدولة ونموها وازدهارها يحتم على كل مواطن ان يؤدي واجبه وان يأخذ دوره في العمل المنتج وبناء امارات المستقبل... وهذا الامر يعتمد على الانسان المتعلم الذي وفرت له الدولة كل الامكانيات ليرد لها الجميل... فهذا الانسان هو الذي تعتمد عليه الدولة في مسيرتها نحو المستقبل. وقال سموه في هذا الصدد انه لا مجد بدون مجد الاهل والوطن ويجب ان نفخر باسلافنا الذين كانوا يملكون ارادة قوية وقدرة على مواجهة الصعاب والحياة القاسية وشظف العيش. وأكد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ان دولتنا اصبحت نموذجا رائدا في تلاحم الصفوف وتآلف القلوب وان انجازنا الاهم تمثل في بناء الانسان الذي نعتبره اللبنة الاولى في بناء المجتمع وتحقيق نهضته. وقال سموه (يعلم الله انني أعامل شعبي كما أعامل ابنائي... وما افكر فيه لابنائي افكر فيه لشعبي) . ودعا صاحب السمو رئيس الدولة ابناءه الشباب الى ضرورة تحمل مسؤولية الامانة بروح جادة وان يؤدوا واجبهم تجاه الوطن الذي يحتاج الى بذل كل الجهد من أبنائه الشباب وان يتذكروا دائما ماضي الاباء والاجداد وكيف عانوا من مصاعب الحياة وان يقتدوا بهم حيث كانوا رمزا للاخلاص فمهدوا لنا الطريق لنصل الى ما نحن فيه من نعمة وخير يستحق الحمد والثناء للخالق عز وجل. وطالب صاحب السمو رئيس الدولة اعضاء المجلس الوطني الاتحادي بالعمل من اجل رفعة شأن الوطن واعلاء قدره قائلا انكم تتمتعون بالحرية الكاملة في التعبير عما ترونه لخدمة الوطن... وعليكم ان تجتهدوا واذا كان هناك رأي لم يتم الاستجابة له فان التاريخ سيسجله... انكم محل ثقتنا وتقديرنا لما لمسناه فيكم وفي من سبقوكم من وفاء وسمعة طيبة واخلاص لهذا الوطن) . وحول مستقبل اتحاد دولة الامارات بعد نجاح التجربة الاتحادية قال سموه (ان مسيرتنا تزداد رسوخا وشموخا كل يوم وذلك بفضل الارادة والعزيمة والعمل الجاد المخلص الذي قمنا به مع اخواني الحكام ووضعنا على طريق الصواب الذي نسير فيه الان... لقد جنى المواطنون ثمار هذا الاتحاد وفضله عليهم لانه وفر لهم الحياة الكريمة والسعادة ورغم التشكيك في نجاح الاتحاد واستمراريته فقد استطعنا ان نعزز المسيرة بتوفيق من الله وبعد ان لمس ابناء الوطن السعادة فانهم يسيرون في الطريق الذي يسعدهم ويتمسكون به... واليوم نرى الاتحاد قائما وناجحا وخيره لابنائه ولامته وللبعيد والقريب) . وتحدث صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة عن الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة العربية وقال (نحن مسلمون ويجب ان نتسامح مع بعضنا بعضا وان يتغاضى الاخ عن خطأ أخيه ونعطيه الفرصة للتسامح والغفران... ان التسامح والتراحم امر واجب من اجل الموقف الواحد لأن المصير واحد) . وفي ختام اللقاء اعرب محمد بن خليفة الحبتور رئيس المجلس الوطني الاتحادي عن شكر اعضاء المجلس وتقديرهم للتوجيهات الحكيمة التي رودهم بها سموه وعاهدوه على العمل بجد واخلاص وتحمل مسؤولية الامانة واشاد بالدور الكبير لصاحب السمو رئيس الدولة في بناء الدولة وتقدمها ودعمها حتى استطاعت ان تفرض احترامها ومكانتها بين دول العالم. ـ وام زايد لدي استقباله اعضاء المجلس الوطني ويبدو في الصورة خليفة والحبتور

تعليقات

تعليقات