التصديق على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب عقب عيد الفطر

يعقد وزراء العدل العرب اجتماعا طارئا بعد عيد الفطر المبارك بالقاهرة او الجزائر للتصديق بصفة نهائية على الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب . وصرح المستشار فاروق سيف النصر وزير العدل المصري امس بأن مشروع الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب مطروح على جدول اعمال وزراء الداخلية العرب في اجتماعهم بتونس بعد غد الاحد للموافقة عليه. واشار الى ان ذلك كان متفقا عليه خلال اجتماع اللجنة المشتركة المنبثقة عن مجلس وزراء العدل والداخلية العرب الذي عقد في سبتمبر الماضي بمقر جامعة الدول العربية. وقال ان الاتفاقية تستهدف التنسيق بين الدول العربية لمكافحة ظاهرة الارهاب والتصدي بطريقة ايجابية لهذه الظاهرة. واوضح ان الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب تتضمن اسس التعاون العربي لمكافحة ظاهرة الارهاب واولها تعهد كل الدول الموقعة بتسليم المجرمين او المحكوم عليهم في جرائم ارهابية, كما تتضمن الاتفاقية احقية كل دولة موقعة ان تطلب من اية دولة اخرى موقعة القيام في اقليمها نيابة عنها بأي اجراء قضائي متعلق بدعوى ناشئة عن جريمة ارهابية وخاصة سماع الشهود وتبليغ الوثائق القضائية وعمليات التفتيش والحجز والمعاينة. وتقرر الاتفاقية انه بالنسبة للاشياء والعائدات المتحصلة عن الجريمة والناتجة عن ضبطها ان تلتزم كل دولة بتسليم هذه الاشياء والعائدات للدولة الطالبة وكذلك ان تتعهد كل دولة بالتعاون مع الاخرى لتبادل المعلومات لمنع ومكافحة الجرائم الارهابية. ـ (العمانية)

تعليقات

تعليقات