#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

من أكل قطعة الجبن!؟

أحصى أحدهم أكثر من ألفي نوع من الجبنة في فرنسا، لكن الشيف الفرنسي فرانسوا روبن يقول "هناك أكثر". العد توقف لكثرة المزارع التي تنتج أنواعاً متمايزة من الجبنة، ويوضح "إن مصدر الجبن هو نفسه وهو الحليب، لكن الجبن ليس واحداً ومعظم أنواع الجبن مختلفة كلياً عن بعضها".

وعن طريقة إنتاج الأجبان يقول الشيف الفرنسي وخبير الأجبان "إن الحيوانات من الكائنات الحية وهي تنتج حليباً مختلفاً كل يوم، والحليب الصباحي مختلف عن الحليب المسائي، لذلك فتحضير الجبن ليس بهذه البساطة لأنك ستمر بالعديد من التجارب قبل أن تصبح خبيراً بأنواع الحليب"، أما أفضل أوقات تحضير الجبن فيقول: "من الأفضل تناول الجبن المحضر في فصل الربيع أو الصيف، لأن الحيوانات تكون قد خرجت إلى الهواء الطلق، وبهذا الوقت تنتج حليباً أفضل يؤدي إلى إنتاج جبن أفضل".

أما المذاق الصحيح فيوضح روبن "على الجميع أن يعلموا أن أي ذوق هو صحيح، وليس لأنني شيف أجبان يعني هذا أنني أمتلك الذوق الصحيح، فأي شخص يمكنه تذوق الجبن وامتلاك رأيه الخاص".

وبالنسبة للأطباق الجانبية فبحسب رأيه "من الأفضل تناول شيء حلو، مثل العنب أو العنب المجفف أو التمر على سبيل المثال، المشمش المجفف أو التين! ممتاز!. الفستق المجروش أو البندق المجروش، ومن السهل جداً تناولها مع الفواكه أو الخبز أو بعض المربى أو صلصة تشاتني في بعض الأحيان".

ولتحضير طبق الجبن وتريد تعلم الطريقة، يمكنك أن تحضر تشكيلة من جبن بقر وجبن غنم وجبن ماعز على الأقل بعضها تكون ذائبة وكريمية، بعضها قاسية، وبعض الآخر ما بين النوعين، وفي فرنسا من المتعارف عليه تناول الجبن بعد الطبق الرئيسي وقبل الحلويات، وللحفاظ على الطعم الطازج للجبنة "احفظ الجبن في درجة حرارة مناسبة وتغليفها في ورق التغليف الأصل، ومن ثم وضعها في القسم السفلي من الثلاجة في درج الخضروات".
 

تعليقات

تعليقات