00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هيثم عبيد: الحفاظ على البيئة أسلوب حياة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عندما أتكلم عن الرياضة في عملي كمذيع، أحرص أن أتكلم عنها كأسلوب حياة، بمعنى كيف تمارس الرياضة دون أن تتعصب لفريق أو تنحاز لآخر. وما أحرص على تقديمه ليس نتائج مباريات، أو تحليل، أو تكتيك، إنما كيف تكون الرياضة للمتعة.

نجوم السينما والفن والملاعب في الوقت الحالي يذهبون للملاعب، وصارت الرياضة أكبر من مجرد صناعة ترفيه، وباتت مرتبطة بالحياة الصحية، والدولة حافلة بمثل هذه الأحداث، وبالتالي وجود هذه الشخصيات المؤثرة يسهم في تشجيع الناس على ممارسة الرياضة في حياتهم.

إحدى المبادرات التي دعمناها في مؤسسة أبوظبي للإعلام كانت مبادرة «دوام بلا مركبات»، وخلالها ذهبنا إلى العمل على دراجات هوائية، حيث تم اختيار أكثر أيام السنة برداً، وكان 15 يناير الماضي، للقيام بهذه المبادرة، والتي تكمن الفائدة فيها بأكثر من ناحية، فهي ليست فقط عضلية أو بدنية، إنما فيها فوائد نفسية كتخفيف نسبة التوتر الذي نصاب به خلال رحلة البحث عن موقف للسيارة.

كما أحرص على التعريف بالشواطئ الرملية الجميلة التي ترفع العلم الأزرق، وأحرص على عدم تدمير البيئة البحرية من خلال التجديف أو الغطس وغيرها من الرياضات المائية، وهذا ما يتماشى مع الحفاظ على البيئة والنظافة والحفاظ على السواحل البحرية.
 
البيئة هي نمط حياة طيلة الوقت، ولا يمكن فصلها عن حياتنا، ولا بد لممارستها أن نكون في بيئة جيدة يكون فيها الأوكسجين كافياً، وذلك حتى نستفيد بالدرجة اللازمة، وبالتالي لو لم تكن البيئة جيدة؛ فلن نمارس الرياضة بشكل جيد ولن نحقق الفائدة المرجوة؛ تلك هي المعادلة، ولا يمكننا فصل أي شيء عن الآخر.

أكثر ما أراه مضراً هو استنزاف موارد البيئة؛ فمثلاً صيد السمك بطريقة خاطئة وبطرق الصيد الجائر، وهذا ما أحرص على توعية الجمهور الذي أتوجه إليه. كما لا أنسى خصوصية البيئة الصحراوية، حيث يجب علينا الحفاظ على الحيوانات هناك، ولا يمكننا العبث مع النبات والحيوان الذي يعيش فيها، وعلينا الاحترام والاستمتاع، إذ إن ما يتركه البعض من مخلفات هو بحد ذاته تدمير للبيئة الصحراوية نفسها. وعلينا التعامل مع المحسوسات بمودة، بمعنى أن بعض الناس يعاملون الكتب بطريقة سيئة، فإذا عاملنا المحسوسات بود أظنها أحسن طريقة للعيش بطريقة إيجابية، بمعنى آخر علينا التعامل مع البيئة بفائدة متبادلة.

من أبسط النصائح التي على الجميع ممارستها، هي التقليل من استخدام السيارة، فمن غير المنطقي أن تركب السيارة لأنك تريد الوصول إلى المحل الذي يبعد عنك 10 أمتار فقط، هذه ممارسات خاطئة لكنها موجودة. عليك أن تتحرك على الدوام، ولو بشكل بسيط فلا تعتمد على السيارة، وهذا مفيد لصحتك وجسدك، وهذا بالمقابل يقدم للبيئة الشيء الكثير.

إعلامي إماراتي

أنت أيضاً بوسعك أن تكون من #وجوه_مضيئة.
شاركنا على الإنستغرام بصور تعكس اهتمامك بالبيئة في حياتك اليومية. جوائز صديقة للبيئة بانتظارك!

طباعة Email