#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

السموم.. العدو الخفي (2 - 3)

كيف يقتل الرصاص خلايا الجسم!؟

الرصاص معدن سام يوجد بشكل طبيعي في القشرة الأرضية، وقد أسفر استخدامه بكثرة عن تلويث البيئة بشكل كبير، وعن تعرض الإنسان لأضراره وإحداث مشاكل كبيرة في الصحة العامة في أصقاع كثيرة من العالم.

وتشير التقديرات، حسب منظمة الصحة العالمية، إلى أن معدل تعرض الأطفال للرصاص يسهم سنوياً في إصابتهم بنحو 600 ألف حالة جديدة من حالات العجز الذهني. كما تشير التقديرات إلى أن التعرض للرصاص يستأثر بمعدل وفيات قدره 143  ألف حالة وفاة سنوياً تلقي بأثقل أعبائها على الأقاليم النامية.

أين يخزّن؟
يتوزع الرصاص في الجسم على الدماغ والكبد والكليتين والعظام ويُخزّن في الأسنان والعظام، حيث يتراكم مع مرور الوقت، وعادة ما يُقيّم تعرض الإنسان للرصاص عن طريق قياس مستوى الرصاص في دمه.

وتقول إحدى خبيرات علم السموم إنه بفعل انتشار استخدام البنزين الذي يحتوي على الرصاص خلال العقود الماضية، ارتفعت كمية الرصاص في عظام النساء اللائي يبلغن من العمر الأربعين وما فوق.

لماذا يضر هذا الأمر؟ بينما تمتص عظامك الكالسيوم بشراهة، يمكنها أن تنخدع بسهولة بالرصاص، إذ إنه يشبه الكالسيوم، لكنه خطير جداً. يمكن للعظام المحملة بالرصاص أن تصبح ضعيفة وعرضة للتكسر. وبينما تبدأ العظام بالهزال بعد انقطاع الطمث، يمكن أن يفرز هذا العنصر السام ليدخل في مجرى الدم ليرفع بذلك ضغط الدم، ويؤدي بالتالي إلى مشاكل محتملة في الكلى والأعصاب.

كيف نحاربه؟
يسهم الكالسيوم، الفيتامين، وممارسة التمارين بانتظام في إبطاء عملية خسارة العظم والتقليل من كمية الرصاص التي تنتقل من العظام إلى الدم. أما للتخفيف من دخول الرصاص إلى جسمك، فعليك أن تحافظ على منزلك خالياً من الغبار عبر مسحه دائماً برقعة مبللة، أو التنظيف باستخدام المكنسة الكهربائية، التي تحتوي على مصفى خاص لالتقاط جزئيات الغبار الصغيرة التي لا يمكنك رؤيتها بالعين المجردة.

موضوعات تهمك: اضبط مزاجك ونظّف أمعائك بالقرفة.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل

تعليقات

تعليقات