تعرفوا إلى الأطعمة المحفزة للصداع النصفي

إذا تعرضت للإصابة بالصداع النصفي في أحد الأوقات، فإنك بلا شك تعرف الأعراض الأولية التي تظهر عند الإصابة به مجدداً، وتشعر بضرورة التخلص من الألم بأسرع وقت.

وعندما تجد علاجاً مجدياً فإنك تتمسك باستخدامه باستمرار، بالنسبة لعدد كبير من المصابين بالصداع النصفي، فإن تخفيف الأعراض، يتمثل بالحصول على دواء بوصفة طبية أو بدونها، أو شراء دواء من الصيدلية. وهذا الروتين الذي يلجأ إليه العديد من المصابين لتخفيف الأعراض، يمكن الاستعاضة عنه بالابتعاد عن بعض المأكولات والمشروبات التي تتسبب بحدوث نوبات الصداع النصفي، وهي:

- من الفواكه: الحمضيات، مثل البرتقال، الليمون، الجريب فروت وكل الفواكه المجففة، مثل الزبيب والمشمش والقراصيا، الموز.

- من الخضراوات والحبوب: الفاصوليا، العدس، الفلفل الأحمر الحار، الزيتون والبصل.

- من منتجات الألبان: اللبن، القشدة، اللبن الرائب، أنواع الجبن القديمة من الشيدر، البارميزان، الإنتال، الروكفور.

- من المكسرات: الفول السوداني.

- ما يضاف لحفظ الطعام: أو لإعطائه نكهة خاصة: مثل كل ما يضاف للطعامين الصيني والياباني.

- بدائل السكر: الإسبارتم، نيوتراسويت.

- من اللحوم والدواجن: كل الأعضاء في اللحوم والدجاج (الكبد، الكلاوي، القوانص، القلوب)، الأسماك المجففة والمملحة، مثل الفسيخ والرنجة والسمك البكلاة. كل أنواع السجق والبسطرمة وكل ما يحتوى على عنصر نترات الصوديوم لحفظه.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات