10 خطوات تساعدك على العناية بمظهرك وجمالك

نساء كثيرات يحترن فيما يشاهدن ويسمعن ويقرأن من وسائل الإعلام حول الجمال وكيفية الاعتناء به، وخصوصاً اللائي يعانين هاجس الإطلالة الكاملة كل يوم، وحتى لا يصيبك الملل؛ إليك أبرز 10 خطوات تجميلية بسيطة تساعدك على العناية بنفسك وجمالك.

1- إذا أصبحت عيناك محمرتين ومحتقنتين بالدماء وشعرت بالحكة فيهما، عليك باستخدام قطرة عين ملائمة حتى لا يصابا بالجفاف وتفقدين نضارتهما ولمعانهما. احصلي على قدر كاف من النوم لتجنب تعرضهما للانتفاخ.

2- كل امرأة تعاني انتشار البثور على وجهها في بعض الأحيان، وحتى الشخصيات الشهيرة من الممثلات وعارضات الأزياء يعانين هذه المشكلة. تأكدي من غسل وجهك في الصباح والمساء، استخدمي مرطباً للوجه خال من الزيوت، وخففي استخدام المكياج، واستخدميه بحذر.

3- ضعي كميةً قليلةً من الجل النفطي كالفازلين، على شفتيك في كل ليلة قبل أن تأوي إلى الفراش، وأزيليه في الصباح. يمكنك أيضاً دهن شفتيك ببعض مرهم الشفاه العطري لترطيبهما.

4- الملابس، ليس المهم أن تختاري أي منها لترتديه، بل المهم أن تكون ملائمة لك وأن تكون الألوان متجانسة وجميلة. فألوان ملابسك يجب أن تكون متجانسة، فلا ترتدي ملابس بألوان صارخة وأنت في منتصف العمر، أو أن تكون ألوانها متناقضة مع بعضها بعضاً. فالأحجام هي مجرد أرقام وحروف، المهم أن يكون مقياسها مناسباً لك، وسوف تشعرين بأن مظهرك وشعورك سيتحسنان بصورة أكبر في هذه الحالة، حتى لو كان ذلك يعني زيادة رقم أو رقمين بحجمها.

5- احصلي على صاقل مضاد للقضم بطعم كريه من الصيدلية وادهني به أظافرك، احتفظي به معك طوال الوقت. حافظي على أناقة أظافرك بتدريمها بالمبرد وإبقائها بطول معقول. وإذا كانت أظافرك مطلية بطلاء الأظافر فلا تحاولين لمسها في المساء وأزيلي أي صاقل عنها ما أن تتخلصين من عادة قضمها.

6- الأحذية، إن اختيار موضتها يعود إليك، تأكدي فقط أن يكون قياسها ملائماً لحجم قدمك وكذلك شكلها.

7- عاملي الناس كما تحبي أن يعاملوك.

8- تحلي بالأساليب الجيدة في معاملة الناس. وهناك العديد من الكتب ومواقع الإنترنت التي تتحدث عن أساليب معاملة الناس اختاري منها ما تشائين وتبني الأساليب الملائمة.

9- الرياضة، تذكري دائماً أن تمارسي تمارين الإحماء أولاً استعداداً لهذه التمارين، وكذلك تمارين التهدئة عقب انتهاء التمارين الرياضية لتهدئة الجسم وإراحته، وذلك حتى لا يصاب بالتقرح والإنهاك، وهذا الأمر سيمكنك من ممارسة التمارين الرياضية مجدداً في المرة التالية التي يفترض أن تقومي بها بذلك.

10- لا تتردي في الطلب من الآخرين مساعدتك عند الحاجة، ولا تتجاهلي مساعدة الآخرين إذا طلبوا منك ذلك.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات