أسرع رشاقة بعد الحمل (2-6)

الأسماك والألبان تحافظ على رشاقة الأم وصحة الطفل

عندما تكونين أماً حديثة العهد، بعد وصول الطفل الجديد، وتبدأ معاناتك، وينتابك القلق حيال المسؤوليات الجديدة التي يتوجب عليك القيام بها كإطعام الطفل والاهتمام به، فإن جسمك يصبح في حاجة إلى العناصر الغذائية وبمعدلات أعلى، مع الانتباه إلى أن تكون تلك الأطعمة خفيفة السعرات الحرارية، وفقيرة بالمواد الدهنية والسكرية.

ويعد السمك من أفضل تلك الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، وذلك لأنه يحتوي على الحمض الدهني (أوميغا 3)، الذي يسهم في نمو الدماغ والجهاز العصبي عند الرضيع. وأفضل تلك الأسماك، السردين والسلمون والتونا. ومن جهة أخرى، فإن الحليب واللبن هما أغذية مثالية كونها غنية بالكالسيوم التي تقوي عظام الطفل.

ولا ننسى بالطبع الأطعمة الغنية بالبروتين مثل لحم العجل والدجاج المنزوع الجلد، والفاصوليا، فهي أطعمة مثالية، ومن شأنها إشعارك بالشبع لوقت أطول.

لاحقاً.. اكتشفي كيف تسهم الولادة الطبيعية في استعادة وزنك.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات