تعاني احتقاناً في الحلق إليك أفضل المضادات

أحد أكثر العلاجات فعالية لاحتقان الحلق موجود على الأغلب في خزانة الأدوية في منزلك: وهو مضاد الالتهاب غير الستيرويدي والذي لا يحتاج إلى وصفة طبية (NSAID) مثل Advil. يقول أحد الأطباء عن هذه الأدوية إنها مزيج من المسكنات ومضادات الالتهاب، لذا فهي تجعلك تشعر بحال أفضل، كما أنها تخفف بعض التورم الذي يصاحب احتقان الحلق.

أما إذا كنت تعاني من حمى تسهم في عوارضك، فلهذه الأدوية قدرة على مساعدتك في تخفيف هذا الأمر أيضاً.

حبوب الدواء المحلاة والبخاخ
يحفز مص قطرات السعال إنتاج اللعاب مما يساعد على الحفاظ على الحلق رطباً، لكن معظم الخيارات الموجودة أشبه بحبوب الحلوى القاسية من حيث فعاليتها. للحصول على فائدة إضافية، اختار المنتجات التي تحتوي على مكون مخدر أو مبرد مثل المنثول وهو مادة من زيت النعناع أو الأوكالبتوس أي شجرة الكينا.

تعطي البخاخات التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية تأثيراً مشابهاً لحبات الدواء المحلاة التي تقوم بتبريد الحلق. وعلى الرغم من أن هذه الطرق لن تشفي حلقك المحتقن أو لن تساعدك في محاربة نزلة البرد الكامنة، إلا أنها قد تساعدك على إخماد الألم بشكل مؤقت. قم باختيار البخاخ الذي يحتوي العنصر الفعال، الفينول حامض الكربوليك، فهو مطهر محلي ذو خصائص مضادة للجراثيم.

شراب السعال
حتى ولو لم تكن مصاباً بالسعال (بعد) يمكن لشراب السعال الذي لا يحتاج إلى وصفة طبية أن يخفف من الشعور بالاحتقان. كالقطرات والبخاخ، يقوم شراب السعال بتغطية الحلق ويؤمن راحة مؤقتة من الألم. إذا كنت متجهاً إلى العمل، تأكد من اختيار تركيبة لا تسبب النعاس.

أما إن كنت تعاني من مشكلات في النوم بسبب احتقان حلقك فعليك اختيار تركيبة مناسبة لليل (أي تركيبة تحتوي على مسكن للألم ومضادات للهستامين)، كما يمكن للتركيبات التي تحتوي على الغيفينيسين (guaifenesin) والكوديين (دواء مخدر مستخرج من الأفيون) أن تؤمن لك الراحة من الألم مع الحرص على جعلك تنام.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات