الشوكولاتة تسبب الإدمان كالمخدرات!

اكتشف خبراء أميركيون وجود مادة vandanamid في الشوكولاتة، والتي تؤثر في جسم الإنسان كتأثير الماريغوانا، وبينت الدراسة العلمية التي أجريت أخيراً احتواء الشوكولاتة على هذه المادة الخطرة التي تؤثر سلبياً في نشاط الدماغ وتسبب الإدمان.

وهذه المادة موجودة في الكاكاو وهي المادة الرئيسية في إنتاج الشوكولاتة. ويشبه تأثيرها في جسم الإنسان تأثير المواد المخدرة فيه، وبينت النتائج أن هذه المادة يمكن أن تؤثر في نشاط الدماغ؛ فإذا لم يتناول الشخص مثلاً الشوكولاتة لفترة ما تبدأ منطقة الدماغ المسؤولة عن الإدمان بإرسال إشارات تسبب الشعور بالرغبة في تناول الشوكولاتة.

وكانت دراسات أخرى قد ألمحت إلى أمكانية أن يصبح المرء مدمناً على الشوكولاتة! لكن الحقيقة هي أن العناصر المسببة للإدمان مثل الثيوبرومين (theobromine) والكانابينويد (theobromine)، موجودة في الشوكولاتة ولكن بكميات صغيرة جداً. ولكي نصبح مدمنين علينا أن نأكل 17 أونصة من الشوكولاتة يومياً ولفترة طويلة من الزمن.

في المقابل، هناك الكثير من الأساطير والخرافات المتعلقة بالشوكولاتة التي أثبت العلم كذبها. كأن يقال مثلاً بأن الشوكولاتة يمكن أن تجعلك بدينة، تتسبب لك في حب الشباب ووجع الأسنان والصداع، ناهيك عن الأرق! وهناك دارسات حديثة فندت 4 أقاويل تتعلق بالشوكولاتة، وهي:

الشوكولاتة تبقيك صاحياً
الأشخاص الذين يثرثرون حول هذه الخرافة يحاولون أن يقولوا لك بأن الشوكولاتة تحتوي على الكثير من الكافيين الذي سيجعلك تقضي ليلة عصيبة بدون نوم تصاب فيها بالأرق! هذا كله كلام خاطئ! لأن معدل الكافيين الفعلي الموجود في لوح الشوكولاتة يعادل تقريباً معدل الكافيين في كوب قهوة خالية من الكافيين، فحبوب الكاكاو تحتوي فقط على 0.5% من الكافيين، في حين أن حبوب القهوة الجافة تحتوي على 1.2 % من الكافيين.

الشوكولاتة قد تقتلك
قامت الدراسات الحديثة بقلب هذه الأسطورة رأساً على عقب، فقد أثبتت بأن تناولك لكميات معتدلة من الشوكولاتة الداكنة (74 % من الكاكاو الخام) يمكن أن يقلل من خطر إصابتك بالسكتة الدماغية بنسبة 22 %. و أن هؤلاء الأشخاص الذين توفوا (ليس من جراء تناولهم للشوكولا) كانوا أقل عرضة للموت بنسبة 45 % في حال تناولوا كميات معتدلة من الشوكولاتة الداكنة على أسس منتظمة.

الشوكولاتة تسبب التسوس
يقولون هذا الكلام باعتبار أن الشوكولاتة تحتوي على نسبة عالية من السكر، مع أنه يمكنك تجنب هذه المسألة من خلال توجهك نحو الشوكولاتة الداكنة عوضاً عن الشوكولاتة البيضاء أو الشوكولاتة بالحليب التي عادةً ما تكون أكثر حلاوةً. ولكن الأمر العظيم حول الشوكولاتة هو أنها تذوب بسرعة في الفم، بحيث لا يكون هناك متسعاً من الوقت للبكتيريا كي تنمو وتتشكل، مما يتسبب بتسوس الأسنان. في الواقع، إن زبدة الكاكاو تتصرف كحاجز وقائي يمنع البكتيريا في أن تكون لها اليد العليا، كما أن الفلورايد الموجود في الشوكولاتة هو مفيد أيضاً لحماية الأسنان.

الشوكولاتة لن تؤثر في مزاجك
إن مزاجك الجيد يعتمد على ارتفاع مادة السيروتونين في الدم، والتي تعمل كناقل عصبي. قد تكون هذه مشكلة بالنسبة للمرأة التي تمر بمرحلة سن اليأس، ولكن يمكن للشوكولا أن تساعدك لأنها تحتوي على التريبتوفان (tryptophan) المادة المحفزة لإنتاج السيروتونين، لذا فإن التأثيرات الإيجابية على المزاج ستظهر بوضوح.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات