#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أسباب صحية تدفعك لالتهام طعام طفلك!

قد تنظرين أحياناً نظرة عطف إلى طفلك وهو يلتهم طعامه الصباحي، وتشعرين بحنو غامر وأنت تنظرين إليه وهو يكرر هذا الطعام يومياً لأنه يحبه ولا يريد تغييره، بينما ترغبين أنت بأن تنوّعي له أكثر وتعطيه من الطعام الذي تأكله العائلة. ولكن هل تعلمين أن طعام طفلك قد يكون أكثر فائدةً من الطعام الذي تأكلونه، وذلك لأنه يحتوي على البوتاسيوم والمغنيسيوم، وهما يمثلان ذروة الأداء والطاقة. 

«تعلّمي من غذاء ابنك» تقول سوزان لارك الطبيبة وخبيرة الطاقة، في إشارة إلى أن الموز وفطيرة زبدة الفول السوداني اللذان يفضلهما ابنك لهما فوائد كثيرة في تحسين طاقتك النهارية. تحتوي الموزة المتوسطة على 425 مليغراماً من البوتاسيوم تقريباً، وهو معدن يحتاجه الجسم لتحويل السكر في الدم إلى طاقة. كما ترفع زبدة الفول السوداني من إمكانية امتصاص الجسم للمغنيسيوم، الذي يزيد من مستويات الإدراك وينشط الذاكرة.

وبالمجمل فإن الوصول إلى 320 ملغ من المغنيسيوم و4700 ملغ من البوتاسيوم كهدف يومي يرفع من مستويات الطاقة ويجدّد النشاط. ومن المصادر الأخرى الجيدة للبوتاسيوم والمغنيسيوم، الفواكه والخضروات والبقول والمكسرات.

ملاحظة تحذيرية: زيادة نسبة المغنيسيوم في الدم عن طريق تناول الحبوب أو التحاميل له أضرار كبيرة ويدفع إلى ارتخاء العضلات وضيق التنفس إضافةً إلى اضطراب في دقات القلب، لذا يجب استشارة طبيبك قبل تناول تلك الحبوب لضبط الجرعات وتحقيق الغاية منها.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات