#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

هل الاستغناء عن البطاطا أفضل صحياً؟

تناول الطعام النظيف يعني اختيار الفاكهة، الخضار، واللحوم التي نمت وبيعت بأقل قدر من التصنيع. غالباً ما تكون هذه الأطعمة عضوية، ونادراً ما (لم يكن نهائياً) تحتوي على مواد مضافة. لكن في بعض الحالات، تفتقر الأساليب التي يستخدمها مصنعو الأطعمة في أيامنا هذه إلى النظافة. ينتج عن ذلك ضرر يصيب الصحة، البيئة، أو الاثنين معاً.

تمتص جذور الخضار مبيدات الأعشاب، مبيدات الحشرات، ومبيدات الفطريات التي تتجمع في التربة. وفي حالة البطاطا (الخضار الأكثر شهرة عالمياً) تتم معالجتها بمبيدات الفطريات خلال موسم النمو، من ثم ترش بمبيدات الأعشاب لقتل الكروم الليفية قبل الحصاد. وبعد إخراجها من التربة تتم معالجة البطاطا مجدداً لحمايتها من التبرعم.

قومي بهذه التجربة: اشتري بطاطا عادية من المتجر وحاولي تركها تتبرعم. لن تتبرعم!.

ليس من الضروري أن تدرجي البطاطا ضمن لائحة الأطعمة المحظورة، لكن اللجوء إلى البدائل التي تفيد الصحة تجعلك مطمئنة البال.

وقد يكون من الأفضل شراء بطاطا عضوية، فغسل البطاطا ليس كافياً لإزالة المواد الكيميائية. كما يزيد سعر البطاطا العضوية عن البطاطا العادية بمبلغ زهيد.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات