أضرار الحمية على القلب والصحة النفسية

الصورة المثالية عن الحمية ليست كما يعتقد الكثير من المهوسين بالرشاقة وخسارة الوزن؛ فقد تضر بصحة الإنسان؛ لأنها تجعل المناعة ضعيفة وتؤدي إلى اختلالات واضطرابات في أجهزة الجسم، وخصوصاً في القلب فإن أثر «اليويو»، الذي يقصد به تتابع الحميات ثم استعادة الوزن، يضر بالأوعية الدموية. وقد يؤدي إلى تمزقات دقيقة تسبب تصلباً في الشرايين، وهو المرض الشائع والذي يتميز بضمور الشرايين، كما يسبب أنواعاً أخرى من الأمراض القلبية.

"الحمية لا تؤذي قلبك منذ المرة الأولى، ولكن الأذية تقع مع تكرار الحميات". وذلك بحسب ما يؤكده طبيب القلب على موقع "سي إن إن"، إيزادور روزانفليد. كما تشير دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو ونشرت عام 2010، إلى أن الأشخاص الذين يكترثون بدقة إلى كمية السعرات الحرارية التي تدخل أجسامهم، يرتفع لديهم هورمون التوتر "الكورتيزول" مما يؤثر أيضاً على عمل القلب ودقاته.

مضرة بالصحة النفسية
في تقرير لـ"أنسز"، وهي الوكالة الوطنية للأمن الغذائي، أشار الباحثون إلى أن اضطرابات في السلوك ترافق عادة الحميات الغذائية. ومنها فقدان الشهية (الأنوركسيا) أو شراهة الأكل (البوليميا)، أو الهوس بالطعام الصحي. وقد تظهر تلك الاضطرابات خصوصاً عند الشباب. بحيث يعانون من اضطرابات في الغذاء بعد توقفهم عن الحمية، وتقل لديهم الثقة بالنفس وتقدير الذات، في حال تكرار الحميات وفشلها والعودة إلى سلوكهم الغذائي الذين ألفوه منذ الصغر.

لاحقاً.. تعرّفي إلى أفضل 5 وسائل طبيعية تخلصك من الوزن الزائد بلا حمية.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.


 

تعليقات

تعليقات