حلول عملية لمشاكل الأطفال اليومية (3- 5)

طفلي يعبث بأثاث المنزل.. فماذا أفعل؟

"طفلي يعبث بأثاث المنزل، فهو لا يتحمل رؤية الأغراض مرتبة في الخزائن وعلى الرفوف. ولا يوقفه سوى الصراخ بأعلى صوتي!".

عندما كان صغيراً، كنت تنتظرين تطور نموه بفارغ الصبر. وما إن بدأ المشي ومن ثم الاكتشاف، بدأت تتذمرين! إنه خطأ كبير! كما أن الصراخ على الطفل وإن أعطى نتائجه ظاهرياً، فإنه له ضرر كبير من الناحية الفيزيولوجية. فهو يزيد من حالة التوتر عند الطفل، مما يثبط من عمل المناطق الدماغية التي تسمح له بالتفكير.

للسيطرة على هذه المواقف اتبعي هذه النصائح:
توقفي عن لومه وإلقاء المسؤولية عليه بكون البيت أصبح متسخاً وغير مرتب.

ابدأي بالحديث عن المشكلة انطلاقاً من الأذى الذي يسببه لك كلما قام بسلوكه التخريبي ذلك. كأن تقولي له مثلاً: «أشعر بالتعب كثيراً في كل مرة أضطر بها إلى إعادة تنظيم وتنظيف ما أفسدته» أو «أنا أخاف عليك كثيراً من أن تؤذي نفسك بالزجاج أو حديد الرفوف».

بهذه الكلمات سوف توجهين تفكيره إلى الألم الذي يسببه لك. مما يجعله يولي عنايةً أكبر لتصرفاته في المرة المقبلة.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعي على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

لاحقاً.. كيف تقضي أوقاتاً ممتعة بصحبة طفلك في مراكز التسوق
 

تعليقات

تعليقات