ستائر الحمام البلاستيكية تسمم جسمك

هل سبق أن لاحظت تلك الرائحة المنبعثة من ستائر الحمام البلاستيكية الجديدة وأغطية الفرش؟ عليك إلقاء اللوم على البولي فينيل كلورايد (PVC) المستخدم في هذه الصناعات، والذي يصدر مواد كيميائية سامة قد تولد لديك شعور بالنعاس والدوار بمجرد نسمات عميقة قليلة منها.

يبيع بعض تجار التجزئة ستائر مصنوعة من مواد مثل القطن، البوليستر أو القنب وهي مواد أكثر أماناً للاستخدام، كما أن عملية تنظيفها أسهل من الستائر البلاستيكية. لكن، هذا ليس كل شيء، فدراسات حديثة أيضاً أثبتت أنه بفعل انتشار استخدام البنزين الذي يحتوي على الرصاص خلال العقود الماضية، ارتفعت كمية الرصاص في عظام النساء اللواتي يبلغن من العمر الأربعين وما فوق.

كيف تحاربينه؟ يسهم الكالسيوم، الفيتامين، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام في إبطاء عملية خسارة العظم والتقليل من كمية الرصاص التي تنتقل من العظام إلى الدم. أما التخفيف من دخول الرصاص إلى جسمك، فعليك أن تحافظي على منزلك خالياً من الغبار عبر مسحه دائماً برقعة مبللة، أو التنظيف باستخدام المكنسة الكهربائية، التي تحتوي على مصفى خاص لالتقاط جزئيات الغبار الصغيرة التي لا يمكنك رؤيتها بالعين المجردة.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعي على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

 

تعليقات

تعليقات