#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

طالعوا.. كيف يتم تنظيف 45 لعبة يومياً في ياس ووتروورلد!؟

خلف صناعة الترفيه الهائلة في ياس ووتروورلد الكثير من العمل الشاق والجهد الدؤوب الذي ينجز خلف الكواليس، خاصةً في ساعات الليل المتأخرة، حين تقفل الأبواب وتودع الحديقة آخر زائر لها، وحينها تبدأ مهمة تنظيف الحديقة التي تفتح أبوابها 365 يوماً في السنة.

يعمل في ياس ووتروورلد (لؤلؤة_الترفيه) 550 موظفاً، وتضم 45 لعبة ومنزلقة مائية ومرفقاً ترفيهياً، ويبدأ التحدي، حسب تيم مو مدير عام ياس ووتروورلد أبوظبي، من لحظة خروج الزوار، حيث تستغرق هذه العملية في الأيام المزدحمة حوالي ساعتين إضافيتين عن الوقت الحقيقي لإغلاق الحديقة المائية لأبوابها، إذ إن الناس يأخذون وقتهم الكافي للخروج من غرف تبديل الملابس والحمامات، والحصول على صورهم قبل خروجهم من البوابة.

وعندما يحصل هذا كله، يتأكد فريق الأمن من خروج كل الضيوف، ويبدأ تحدي النظافة، انطلاقاً من مكان خروج الزوار، وهو المكان نفسه الذين تبدأ رحلتهم منه. ويمكنكم تخيل الحمامات ومكان تغيير الملابس بعد خروج هذا العدد الضخم الكبير من الضيوف، والمهام الملقاة عل عاتق فريق النظافة الذي يتولى تنظيف كل شيء بالمضخات المائية، كما ينظف الألعاب طيلة الليل، وإن كان هنالك مهمات مجدولة للصيانة، فيتم القيام بها ليلاً، حسب برمجة الصيانة المجدولة.

يقول تيم: "الفريق الليلي يضم عمال التنظيف والأمن وعمال الصيانة، كما أن المشروعات والتعهدات الجديدة جميعها يتم تنفيذها ليلاً، والبعض يتخيل الموضوع أن العمل ينتهي مع إغلاق البوابات، لكن الحقيقة ما يجري مختلف تماماً، وهناك عمل شاق. وفي الصيف، عندما يفتح البارك أبوابه مبكراً من التاسعة صباحاً حتى الثامنة مساء، فهي 11 ساعة شاقة في هذه البيئة الصعبة، مع ما تحمله من غبار وأتربة وطقس متقلب ورطوبة عالية، ونحن في منتصف الطريق من مسار الطائرات التي تمر فوقنا، لذا، نقوم بتنظيف ربع سنوي لكافة الألعاب، ونطليها، لأن الرمال وتأثير الشمس والرطوبة تؤثر في ألوانها".

ولتعقيم المياه تستخدم تقنيات حديثة، وذلك عبر خدمات التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية الأخضر غير الخطرة، كوسيلة إضافية للتطهير، ما يلغي الحاجة لمزيد من المواد الكيميائية التي يمكن أن تضاف إلى الماء، ويشير مو إلى أن التعقيم موجود على مرحلتين، الأولى عبر الكلورين الذي يقتل البكتيريا التي حجمها يصل حتى 1 ميكرون، أما التي تقاوم الكلورين، فيتم استخدام فلتر خاص لقتلها باستخدام الأشعة تحت البنفسجية، كما يتم إنتاج الكلورين داخل الحديقة، ويتم تخزين كميات تكفي لسبعة أيام من العمل.

للاطلاع على المزيد من أسرار حديقة ياس ووتروورلد، تفاعلوا مع الحلقة 13 من #الفريق_ألفا "لؤلؤة الترفيه" واكتشفوا المزيد.
 

تعليقات

تعليقات