#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أبرز 5 مدربين للطيور الجارحة في الإمارات

الطيور كما الإنسان؛ لها إحساس ومشاعر ولغة تواصل؛ وقليل مِن البشر مَن يعرف هذه اللغة، إذ تحتاج، كما كل مهنة وتخصص، إلى خبرة وعلم ودراسة، ولمعرفة هذه الأسرار تأسس مركز تدريب الطيور بحديقة الحيوانات بالعين في العام 2007، ويبلغ عدد الموظفين في المركز 13 عضواً بين مدرب للطيور وملاحظ لها، في سبيل مراقبة أية تغيرات تطرأ على صحة الطير ووزنه، ويتم هذا تحت إشراف قائد للمجموعة.

لكن في الغالب تتحد مهام الجميع في التدريب والعناية وفحص الطيور، حيث تتوزع بينهم كأن ينظف أحدهم القفص، وآخر يخرج الطير، وثالث يزنه. ويضم الفريق في صفوفه 5 من أبرز المتخصصين في فهم لغة الطيور ومعرفة نفسيتها وكيفية التعامل معها.

جواهر الشامسي "مسؤولة التدريب"

http://media.albayan.ae/inline-images/2526103.jpg
تعد أول مدربة إماراتية للطيور الجوارح، وهي بالوقت ذاته مشرفة الفريق، تقبع خلف شخصيتها الناعمة جرأة وثقة عالية، فقد وجدت نفسها منذ ثلاثة أعوام تمتلك شغفاً كبيراً في مهنة التدريب التي تبتعد عنها الفتيات، خاصة أننا نتحدث عن طيور مفترسة ومخيفة.

عمر النعيمي "مدرب طيور"

http://media.albayan.ae/inline-images/2526102.jpg
حبه للأجواء المفتوحة والهواء الطلق والمغامرات غيّر اهتمامه من العمل المكتبي إلى تدريب الجوارح منذ 8 شهور، ويتولى عمر مهام تدريب الطيور والعناية بأدق تفاصيلها.

بينجامين شان "مدرب طيور"

http://media.albayan.ae/inline-images/2526101.jpg
سنوات طويلة قضاها مع الطيور ليتعلم لغتها الخاصة ويفهم احتياجاتها، وتتميز خاصةً طيور الببغاء التي يعتني بها ويطعمها ويقلم أظافرها وينظفها بشكل متمرس، ولأنها طيور حساسة وعاطفية يهتم بينجامين بتوفير برامج وألعاب ترفيهية تعزز مشاعرها.

كونهي محمد "ملاحظ حيوانات"

http://media.albayan.ae/inline-images/2526100.jpg
يدرك مكامن الضعف والقوة في حركات وردود أفعالها، ولأنها لا تعيش في بيئتها الطبيعة يهتم كونهي بتقليم مخالبها ومنقارها والعناية بغذائها وريشها بشكل دوري.

محمد كبير "ملاحظ حيوانات"

http://media.albayan.ae/inline-images/2526098.jpg
تبلغ خبرته 22 سنة في حديقة الحيوانات، حيث عمل لسنوات في المنطقة الأفريقية بالحديقة ثم انتقل إلى مركز تدريب الطيور، ويعتبر من الأشخاص المحترفين في التعامل مع الطيور الجارحة إلى أن تعتاد عليه وتطمئن.

لمعرفة المزيد من أسرار الطيور الجوارح في الإمارات، تفاعلوا مع الحلقة الـ8 من #الفريق_ألفا "ترويض الجوارح" في موسمه الجديد. 

تعليقات

تعليقات