لهواة اقتناء الطيور.. لا تغيروا ألوان ملابسكم!

حبا الله الطيور الجارحة بذاكرة لونية محددة، من خلالها تستطيع التعرف إلى صاحبها أو مدربها، وتشعر بالغرابة مع تغيير الألوان بشكل مفاجئ، ويكون المقابل سلوكيات هجومية متنوعة مثل الفزع والعض والصراخ.

وقد يحتاج الأمر إلى جرأة إن قرر المدرب أو صاحب الطير تغيير ألوان قميصه؛ يقول بينجامين شان، مدرب طيور في حديقة العين التي تضم عدداً كبيراً من فصائل الطيور المنتشرة حول العالم: "الببغاء الذي أقوم بتدريبه لا يتعرف إليّ إلا بألوان الأبيض والأخضر والبني، ويستغرب من الأسود والألوان الأخرى".

ويضيف شان: "لذلك فإن الالتزام بملابس موحدة بين المدربين يسهل التعامل مع هذه الطيور".

http://media.albayan.ae/inline-images/2524442.jpg

يمتلك بينجامين شان سنوات طويلة قضاها مع الطيور ليتعلم لغتها الخاصة، ويفهم احتياجاتها، خاصةً طيور الببغاء التي يعتني بها ويطعمها ويقلم أظافرها وينظفها بشكل متمرس، ولأنها طيور حساسة وعاطفية يهتم بينجامين بتوفير برامج وألعاب ترفيهية تعزز مشاعرها.

يقول شان: "بيني وبين الببغاء علاقة وطيدة مبنية على الصداقة والمحبة والتواصل الإيجابي الذي يعزز مهارات النطق لدى الببغاء والتقليد، ليتحول الأمر إلى سيناريو ترفيهي ممتع قائم بذاته".

لمعرفة المزيد من أسرار الطيور الجوارح في الإمارات، تفاعلوا مع الحلقة الـ8 من #الفريق_ألفا "ترويض الجوارح" في موسمه الجديد.

تعليقات

تعليقات