عامان على إطلاق دبي سات-2

"دبي سات-2" يلتقط صورة تعادل 160 ملعب كرة قدم

يعمل في مركز محمد بن راشد للفضاء 115 موظفاً يتمتعون بكفاءات علمية وفضائية وتكنولوجية عالية المستوى. ويعمل المركز الذي تأسس عام 2015 على الأبحاث والمشاريع والدراسات المتعلقة بعلوم الفضاء. وقد قدم الفريق القائم على المركز في الحلقة السابعة من #الفريق_ألفا، "صانعو المستقبل" الكثير من المعلومات العلمية الدقيقة حول الأقمار الصناعية "دبي سات 1" و "دبي سات 2" و"خليفة سات" ومهمة مركبة "مسبار الأمل".

يدور قمر "دبي سات 2" في مدار الأرض على ارتفاع 600 كم عن الغلاف الجوي، ويدور في اليوم الواحد 14 مرة حول الكرة الأرضية، كما يمر فوق نطاق تغطية المحطة الأرضية من 4 إلى 5 مرات يومياً، وخلال هذا المرور يمكن الحصول على الصور الملتقطة، يقول عدنان محمد الرئيس، رئيس مكتب تطوير الأعمال والعلاقات الخارجية: "يصل عرض الصورة الواحدة في دبي سات 2 إلى 12 كيلومتر، أما الطول فيتم التحكم به ضمن نطاق 100- 700 كيلومتر خلال المرور الواحد، وبالتالي يغطي مساحة كبيرة، ويمكن تغطية الدولة من الساحل إلى الحدود خلال مرور واحد للقمر الصناعي".

ويضيف الرئيس: "طبعاً تطورت الدقة من قمر إلى آخر حيث كانت الدقة في "بي سات 1 حوالي 2.5 متر، وتم تحسين الدقة في دبي سات 2 إلى 1 متر، وفي خليفة سات الدقة ستكون حوالي 70 سم، حيث ترى حجم البيكسل 70 سم على الأرض، وهذا إضافة إلى تحسين سعة التخزين".

لتعرفوا المزيد حول مركز محمد بن راشد للفضاء، الذي يدعم الابتكارات العلمية والتقدم التقني في المجتمع المحلي، وأقمار دبي الصناعية ومهمة مركبة "مسبار الأمل"، تفاعلوا مع الحلقة السادسة من الـ#الفريق_ألفا "صانعو المستقبل".
 

تعليقات

تعليقات