تفاعل كبير مع أخبار نظافة الطرقات

مطالبات بتشديد غرامة البصق في شوارع دبي

حظي الخبر الذي نشره موقع صحيفة البيان ضمن سلسلة #الفريق_ألفا، وكان بعنوان "في دبي: رمي ورقة على الطريق يستدعي 10 إجراءات" بتفاعل كبير من القراء، وكان ضمن الأخبار الأكثر قراءة وتعليقاً في الموقع الإلكتروني للصحيفة، واللافت في تعليقات القراء أنهم شددوا جميعهم على أن مثل هذه التصرفات تدل على الإهمال وعدم الاكتراث بالبيئة وبنظافة المدينة، وطالب أكثرهم بتشديد العقوبات الرادعة، حيث قالت هند في تعليقها: «أحسن قرار صراحةً، لأنه شيء مستفز أن ترى أحد السائقين يفتح نافذة مركبته ليلقي القمامة أو يبصق في الشارع.. منتهى عدم الاحترام».

بينما علق سالم قائلاً: «هي من المشاهد التي لا أستطيع تحملها، والتي تدفعني أحياناً إلى لفت نظر الشخص الذي يرمي القمامة في الشارع وتنبيهه إلى الخطأ الذي يرتكبه». بينما طالب معلقون آخرون أن تشمل العقوبة أيضاً من يبصق في الشارع، سواء من السائقين أو المارة. وتساءل أحمد عن عقوبة من يرمي أعقاب السجائر من السيارة، حيث قال: «ماذا عن رمي أعقاب السجائر؟ من يومين واحد بشارع دبي العين يرمي سيجارة وتيي على سيارتي؟ هذا شو عقوبته؟؟».

بينما رأى معلق آخر أن الحل يكمن في تغليظ العقوبة «أقولكم لا إجراءات ولا تعبوا عماركم طبقوا القانون نفس سنغافورة وبترتاحوا، وطبعاً يطبق القانون على الجميع وبلا استثناء، وبالنسبة لرمي القمامة من السيارة تسجل المخالفة على رخصة القيادة، أما إذا كان من المارة تسجل على بطاقة الهوية، ولا يستطيع السفر أو إجراء أي معاملة إلا بعد دفع المخالفة.. وأراهنكم إذا ما اعتدلوا». وأبدى «برهوم» كرهه لمن يقومون بهذه الأفعال «بصراحة أنا أمقت بشدة موضوع رمي البعض للأوراق والنفايات في الطريق، سواء في دبي أو أي مدينة من مدن الإمارات الحبيبة..».


عقوبات رادعة
وكانت بلدية دبي قد لفتت إلى أن ظاهرة البصق في الطريق ليست بجديدة، إذ إنها مشكلة قائمة منذ مدة طويلة، ومعظم من يمارس هذا الفعل ينتمون إلى دول آسيوية، وأن البلدية فرضت مخالفات تتراوح بين 200 درهم و500 درهم، وفي حال بصق «البان» تصل إلى 1000 درهم. وأشارت البلدية إلى أنها نظمت سابقاً حملات توعية عدة حول الآثار النفسية والصحية الناجمة عن البصق في الطرقات العامة، وحررت مخالفات كثيرة ضد المخالفين. وشددت على حرصها على توفير بيئة آمنة ونظيفة في جميع مناطق الإمارة، ولن تتهاون مع من يفعل مثل هذه السلوكيات التي تهدد صحة الآخرين وتشوه المظهر العام.

للاطلاع على المزيد من أسرار نظافة الطرق في دبي، تفاعلوا مع الحلقة الثانية من #الفريق_ألفا "أسود الطرقات" واكتشفوا المزيد.

تعليقات

تعليقات