البلدية تسهم في إرساء صورة الإمارة الحضارية

في دبي: رمي ورقة على الطريق يستدعي 10 إجراءات

مراقب ومفتش ثم فريق وسائق.. هل تصدق أن الورقة التي ترميها غير مبال على احدى الطرقات السريعة في دبي تكلف "بلدية دبي" لإزالتها فريقاً كاملاً يتألف من 5 أشخاص مع مركبتين إحداهما ثقيلة! ويتطلب عملاً يقارب الساعتين!. ولن ندخل في حساب التكلفة المادية، لكن سمة التحضر التي تميز مدينة دبي، تجعل من مسألة رمي الأوراق، مسألة جديةً للغاية، تكلف صاحبها 500 درهماً (136 دولاراً أميركياً) غرامةً و4 نقاط مرورية سوداء تحسب على سائق السيارة التي رميت منها الورقة.

هذه المهمة وغيرها يضطلع بها فريق تابع للبلدية اسمه "شعبة نظافة الطريق السريعة"، ويختص بتنظيف 1200 كم تقريباً من الطرقات يومياً، ويتنوع أعضاؤه بين مختلف المناصب والمراتب الوظيفية.

ولكن ما هي الخطوات التي يتم اتباعها مباشرةً بعد رصد ورقة رميت على الطريق؟
1.    يبدأ الأمر بإبلاغ أحد المارة عن وجود قمامة أو قطع ورق في أحد شوارع دبي.
2.     كما قد يأتي البلاغ بناء على ملاحظة مراقب الطرقات.
3.     يرفع المراقب تقريره على الفور إلى المفتش.
4.     يقوم المفتش بدوره بإرسال فريق للتنظيف يضم على الأقل عاملاً واحداً مع مركبة وسائق.
5.    يتم اختيار السيارة المرسلة بحسب نوع القمامة.
6.     يتوجه الفريق على الفور إلى الموقع المقصود.
7.     يقوم العامل بتنظيف المخلفات من الطريق.
8.     يتولى السائق نقل المخلفات إلى حاويات التجميع.
9.    القصة لم تنته بعد! لأن سائقاً آخر سيتولى نقل الحاويات إلى مكبات البلدية.
10.     بعدها يبدأ سيناريو الفرز والمعالجة في مكب النفايات.

البلاغات التي ترد إلى شعبة نظافة الطريق السريعة في بلدية دبي والتي تشارك في #الفريق_ألفا، لتخبرهم عن وجود مخلفات في شوارع الإمارة لا تنتهي.

للاطلاع على المزيد من أسرار نظافة الطرق في دبي، والتي تتجاوز "قصة الورقة" لتشمل مختلف أنواع المخلفات، مثل الأوراق والإطارات التالفة والصناديق والزيوت المسكوبة، والحيوانات النافقة، تفاعلوا مع الحلقة الثانية من #الفريق_ألفا "أسود الطرقات" واكتشفوا المزيد.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات