أوروبا توافق على لقاح جديد ضد جدري القردة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وافقت المفوضية الأوروبية، على توسيع استخدام لقاح مجموعة الأدوية الدنماركية بافاريان نورديك لمكافحة جدري القردة، وفق ما أعلنت الشركة، أمس. وصدر الضوء الأخضر من بروكسل، بعدما منحت الهيئة الأوروبية للأدوية موافقتها، يوم الجمعة الماضي، على استخدام لقاح إمفانكس ضد جدري القردة، علماً أنه معتمد منذ عام 2013 في الاتحاد الأوروبي ضد الجدري البشري. يأتي كذلك بعدما أطلقت منظّمة الصحة العالمية أعلى مستوى من التأهب في محاولة لاحتواء تفشّي جدري القردة. وقالت الشركة الدنماركية في بيان، إنّ الموافقة على لقاح جدري القردة مثال على التعاون الجيد بين شركة بافاريان نورديك والمنظمين الأوروبيين، في حين أن مثل هذا القرار يستغرق عادة من ستة إلى تسعة أشهر. ويسري الضوء الأخضر من المفوضية في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وكذلك في أيسلندا وليشتنشتاين والنروج.

إلى ذلك، أكدت وزارة الصحة اليابانية، أمس، تسجيل أول حالة إصابة بجدري القردة. وأفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، بأنه قد تم اكتشاف الحالة في منطقة طوكيو. على صعيد متصل، ذكرت وزارة الصحة الماليزية في بيان، أنّ ماليزيا لم تسجل حتى الآن أي إصابات مؤكدة بجدري القردة، لكنها تكثف جهود المراقبة. ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن البيان، أن الوزارة ستعمل على زيادة مراقبة الحدود الدولية من خلال التعاون مع سلطات الهجرة وشركات الطيران. وأفاد البيان، بأنّ المنشآت الصحية الحكومية والخاصة ملزمة بإخطار الوزارة بالحالات المشتبه بها والمؤكدة.

طباعة Email