مراكز السيطرة على الأمراض ترفع التأهب لجدري القردة إلى المستوى الثاني

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفعت مراكز السيطرة على الأمراض بالولايات المتحدة (CDC) مستوى التأهب لجدري القردة إلى المستوى الثاني يوم الاثنين، وذلك من بين المستويات الأربعة في تصنيف الأمراض المعدية، حيث ينتشر جدري القردة بسرعة في جميع أنحاء العالم، كما ومن بين تدابير صحية أخرى وجهت المراكز بارتداء المسافرين للأقنعة، وفقاً لما نقله موقع "نيويورك بوست".

ومنذ مارس المنصرم، انتشر جدري القردة خارج أفريقيا ليصل غالبية دول العالم، ويمكن مقارنة أعراضه بشكل شبيه بالإنفلونزا نسبياً، ولكن سرعان ما تتوسع الأعراض لتشمل تورم الغدد الليمفاوية والطفح الجلدي في جميع أنحاء الجسم والوجه، لتتشكل في النهاية تقرحات مؤلمة على مناطق الطفح الجلدي، تاركةً وراءها ندوباً شديدة.

وفي الصدد، وجه مركز السيطرة على الأمراض تنبيهاً مكتوباً يقول إنه "قد تم الإبلاغ عن حالات الإصابة بجدري القردة في كل من أوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا وأستراليا"، مضيفاً أن الحالات تشمل أشخاصاً يعيشون في نفس المنزل مع شخص مصاب.

من جهتها، قالت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية، الثلاثاء إنها "تخطط" لوضع جدري القردة في المستوى الثاني من بين المستويات الأربعة في تصنيف الأمراض المعدية، حيث ينتشر جدري القردة بسرعة في جميع أنحاء العالم، على الرغم من أنه لم يتم رصده بعد في البلاد.

وكانت سيؤول متيقظة ضد التدفق المحتمل لفيروس جدري القردة، حيث أبلغ عدد متزايد من البلدان مؤخرًا عن حالات إصابة بالفيروس، التي كانت محصورة تقليديًا في مناطق في أفريقيا.

وأوضحت الوكالة الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أنها لا تستبعد احتمال تدفق فيروس جدري القردة وسط الزيادة في السفر الدولي على خلفية تخفيف قواعد كورونا وفترة حضانة فيروس جدري القردة.

وتم تصنيف فيروس كورونا والكوليرا والأمراض المعدية الأخرى في المستوى الثاني في كوريا الجنوبية.

 

طباعة Email