«الصحة العالمية» بشأن جدري القردة: لا داعي للقلق

جهود دولية حثيثة لاحتواء مرض جدري القردة / رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعت منظمة الصحة العالمية دول العالم إلى اتخاذ مختلف التدابير لمواجهة الانتشار غير المعتاد لمرض جدري القردة، الذي قالت إنه ليس هناك داعٍ للقلق بشأنه، غير أنها حذرت من الإصابات المئتين التي رصدت خلال الأسابيع الأخيرة في بلدان لا ينتشر فيها الفيروس عادة، وأنه يمكن أن تكون «قمة جبل الجليد».

وقالت مديرة قسم الاستعداد الدولي للمخاطر المعدية في منظمة الصحة العالمية سيلفي برياند في مؤتمر صحفي للدول الأعضاء، في جنيف أمس: «إنه ليس مرض يجب أن يقلق عامة الناس منه. إنه ليس مثل كوفيد19». وأضافت: «أمامنا فرصة جيدة لوقف انتشار المرض الآن»، مشيرة إلى أنه ليس من المعروف حجم مخزون لقاحات الجدري، والتي ينبغي أن تساعد أيضاً في مكافحة جدري القردة. وقال مسؤولون في منظمة الصحة إنه لا توجد حاجة للتطعيم الشامل في الوقت الحالي، لكن الحاجة الحقيقية هي لتطعيم مخالطي المصابين أينما كان ذلك متاحاً.

بداية الحدث

من جهة أخرى، قالت برياند «لا نعرف ما إذا كنا نرى فقط قمة جبل الجليد». وأضافت أن الخبراء يحاولون تحديد سبب هذا «الوضع غير المعتاد»، وتظهر النتائج الأولية عدم وجود طفرة أو تحور في فيروس جدري القردة. وأوضحت المسؤولة في منظمة الصحة العالمية «نحن حالياً في بداية هذا الحدث».

وبلغ عدد الإصابات المؤكدة بفيروس جدري القردة في أنحاء العالم 219 حالة الأربعاء خارج البلدان التي يتوطن فيها المرض، وفق تقرير صادر عن المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وتتركز معظم الإصابات في قارة أوروبا التي سجلت 191 حالة، بينها 118 في دول الاتحاد الأوروبي.

3 دول

وسجلت غالبية الإصابات في ثلاث دول أوروبية هي المملكة المتحدة، حيث رصدت أولى حالات الإصابة غير المعتادة مطلع مايو (71 حالة) وإسبانيا (51) والبرتغال (37)، وفق المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

واعتبر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الاثنين أن احتمال انتقال عدوى جدري القردة بين عامة السكان «منخفض للغاية» وهذا المرض متوطن في 11 دولة في غرب أفريقيا ووسطها، وهو من عائلة الجدري الذي تم القضاء عليه منذ نحو 40 عاماً لكنه أقل خطورة منه.

طباعة Email