جدري القردة لا يحتاج تطعيماً جماعياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت منظمة الصحة العالمية إن مرض جدري القردة لا يستدعي تطعيماً جماعياً، إذ إن القيام بإجراءات أخرى كالنظافة الشخصية الجيدة والسلوك الآمن، سيسهم في السيطرة على انتشاره.

وقال ريتشارد بيبودي، الذي يقود فريق مسببات الأمراض عالية التهديد في منظمة الصحة العالمية بأوروبا، إن الإمدادات الفورية من اللقاحات ومضادات الفيروسات محدودة نسبياً.

وقال بيبودي إن الإجراءات الأساسية للسيطرة على تفشي المرض تتمثل في تتبع الاتصال وعزله، مشيراً إلى أنه لا ينتشر بسهولة شديدة، ولم يتسبب حتى الآن في ظهور مرض خطير. وأضاف أن اللقاحات المستخدمة لمكافحة جدري القرود قد تحمل بعض الآثار الجانبية الخطيرة.

وليس واضحاً سبب تفشي المرض، إذ يسعى العلماء لفهم مصدر الحالات، وما إذا كان أي شيء قد تغير في الفيروس.

حالات مؤكدة

وقالت منظمة الصحة العالمية أمس، إنه تم تسجيل 131 إصابة مؤكدة بجدري القرود و106 حالات أخرى مشتبه بها، منذ الإبلاغ عن الحالة الأولى في السابع من مايو خارج البلدان التي عادة ما ينتشر فيها المرض.

وجاءت تصريحات بيبودي بينما أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنها في طور إطلاق جرعات من لقاح (جينيوس) لاستخدامها مع حالات لمرض جدري القردة. وتستعد الولايات المتحدة لتطعيم الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بالمرضى، مع توقع زيادة أعداد الإصابات، فيما سُجلت لديها حتى الآن خمس حالات محتملة أو مؤكدة.

وفيما تجري شركة مودرنا اختباراً للقاح محتمل للوقاية من جدري القردة في مرحلة الاختبارات قبل السريرية، أوصى وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ بعزل المصابين لمدة 21 يوماً على الأقل.

وتم أمس، تسجيل أول حالة إصابة بجدري القردة في جمهورية التشيك، كما سجلت سلوفينيا أول إصابة مؤكدة.

طباعة Email