العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الحملة حققت أهدافها في دعم استراتيجية جودة الحياة

    أشادت أمل البلوشي مدير البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة في وزارة تنمية المجتمع بما حققته حملة «البيان» التي جاءت تحت شعار «كن دوماً بخير» من تقارير ومواد ساهمت في تقديم الدعم والإرشاد بمجال الصحة النفسية ومعالجة الأبعاد النفسية التي تأثر بها البعض جراء جائحة كورونا، مشيرة إلى دور الحملة في رفع مستوى الوعي والجاهزية لتبعات التحديات والأزمات التي تواجه الأفراد والمجتمع.

    وأكدت أن الحملة حققت أهدافها في دعم الجهود الوطنية وأهداف استراتيجية جودة الحياة في مجتمع الإمارات عبر الترويج لمبادرات جودة الحياة والوصول لأفراد المجتمع للتعرف عليها والاستفادة منها.

    وقالت: «طالما شكل الإنسان في الإمارات ولا يزال مرتكزاً أساسياً في سياق جهودنا المبذولة لتحسين سبل عيشه والحفاظ على صحّته، حيث إن البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة من خلال مجلس جودة الحياة يستهدف فئات المجتمع المختلفة، والاستجابة للحاجات الملحّة والمتنوّعة، لتشمل بذلك الشقّ المتعلق بالصحّة النفسيّة والذهنية، وتكتسب شراكتنا اليوم مع «البيان» كصرح إعلامي وطني أهمية بالغة في ترسيخ ثقافة التكامل وتعزيز أواصر التعاون وتبادل المعرفة والخبرات».

    ورأت البلوشي في حملة «البيان» التي استهدفت جميع الفئات «ترجمةً واضحة للدور البناء الذي تمارسه الصحيفة من خلال مسؤوليّتها المجتمعيّة لناحية توظيف خبراتها وطاقاتها الصحفية للمساهمة في دعم أفراد المجتمع وتعزيز الوعي حول مفهوم الصحّة النفسيّة والذهنية، باعتبارها جزءًا لا يتجزّأ من الصحّة الجسدية والبدنية».

    طباعة Email