العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خدمات شاملة ضمن الجهود الوطنية لتعزيز الصحة النفسية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد الدكتور عمار البنا، رئيس مركز التميز للصحة النفسية واستشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين في مستشفى الجليلة للأطفال، أن مركز التميز للصحة النفسية للأطفال والمراهقين معد لاستقبال الفئات العمرية من 1-18 سنة ويتبنى أفضل الممارسات العالمية ويعمل وفقاً لمعايير عالمية وممارسات مستقاة من أفضل الممارسات العالمية في التدخل العلاجي، لافتاً إلى أن المركز يقدم خدمات التقييم الشامل والعلاج الشامل للأطفال الذين يعانون من صعوبات نفسية أو سلوكية أو عضوية أثرت على نفسيتهم.

    وأضاف أن المركز قدم العشرات من الجلسات المتخصّصة في الصحة النفسية لأفراد المجتمع والبالغ عددها أكثر من 30 جلسة منذ بداية أزمة «كوفيد 19»، وذلك ضمن الجهود الوطنية المبذولة لتعزيز الصحة النفسية في دولة الإمارات في ظل جائحة «كوفيد 19».

    ‏وتابع: يعمل في المركز نخبة من الأطباء والأخصائيين النفسيين والتمريض وذوي اختصاصات دقيقة مساندة مثل اختصاصيي اللغة والتخاطب السلوكي. ويتكون طاقم العمل في المركز من 4 استشاريين متخصصين ممن لديهم خبرات طويلة في مجال الرعاية والعلاج النفسي لسنوات في مراكز مرموقة في كندا والمملكة المتحدة، كما يوجد 3 من الأطباء من فئة الزمالة، وأود أن أنوّه بأن هذه الزمالة هي الفئة الأولى من نوعها في الدولة وقد تم تخريج الدفعة الأولى هذه السنة، ويوفر لهم المركز فرصة مشاركة خبراتهم والعمل عن كثب مع الاستشاريين في التقييم وعلاج الأطفال والمراهقين. وأضاف: يوجد أخصائيون نفسيون في الطب النفسي وهو تخصص دقيق جداً وتتنوع تخصصاتهم.

    ويبني الفريق ممارسات تقييم وعلاج القدرة النفسية والذهنية من خلال أنشطة اللعب الهادفة إلى تنمية مهارات التواصل والمشاركة لدى الأطفال وتحسين مهاراتهم الاجتماعية. كما خصص المركز فريق عمل يختص باضطراب طيف التوحد، واضطرابات الأكل، واضطراب فرط الحركة وعدم التركيز، والاكتئاب والتوتر، والوسواس القهري، والاضطرابات السلوكية العامة، والناتجة عن تأخر في النمو العقلي.

    طباعة Email