العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    11 خرافة تحيط بالصحة النفسية

    يعتبر اضطراب الصحة النفسية، حالة شائعة في المجتمعات، حيث يعاني 50 % من البالغين حول العالم، من مرض نفسي في مرحلة ما من حياتهم. وأكثر من نصف هؤلاء المرضى، يعانون من أعراض متوسطة إلى شديدة. وفي الواقع، فإن 4 من أصل 10 أسباب رئيسة للإعاقة أو العجز بين الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات فما فوق، هي بالأساس اضطرابات في الصحة النفسية، حيث يعد الاكتئاب هو السبب الأول في جميع الأمراض التي تسبب الإعاقة. وفي ما يلي أبرز 11 خرافة مرتبطة بالصحة النفسية، بحسب موقع الجمعية الأمريكية للصحة النفسية.

    01 مشاكل الصحة النفسية غير شائعة أو خطرة: يصاب ما يقرب من 1 من كل 5 أشخاص باضطراب نفسي، يمكن تشخيصه في حياتهم، وفقاً للمعهد الوطني للصحة النفسية، ومع ذلك، يمكن أن تكون تلك المشاكل مزمنة، وفي بعض الأحيان منهكة ومعيقة، إذا لم يتم علاجها.

    02 المضطرب نفسياً مسؤول عن تصرفاته: هناك فرق بين تحمل المسؤولية وقبول اللوم، فالمصابون بالاضطرابات النفسية، لا يمكن لومهم على مشاعرهم وسلوكياتهم المرتبطة بالاضطرابات، فهم غير مسؤولين عنها.

    03 مشاكل الصحة النفسية بيولوجية أو وراثية بحتة في طبيعتها: مشاكل الصحة النفسية لا تنتج فقط عن الجينات الشاذة أو اختلالات التوازن الكيميائي البيولوجية، فقد تؤثر العوامل البيئية والاجتماعية في الحياة النفسية للأشخاص، وتتسبب لهم باضطرابات معينة، وقد يلعب الجانب الوراثي دوراً في ذلك.

    04 لا علاج للمرض النفسي: غالباً ما تستمر اضطرابات الصحة النفسية مدى الحياة، ويصعب علاجها في بعض الحالات، ولكن تتوافر الآن العديد من العلاجات والأدوية للمساعدة في السيطرة على تلك الاضطرابات لدرجة كبيرة، طالما هناك حاجة لذلك.

    05 علاج المرض النفسي طويل: كان ذلك في الماضي، والآن يمكن علاج معظم اضطرابات الصحة النفسية الشائعة في غضون أشهر، بدلاً من سنوات.

    06 المعالجة الذاتية: قد تكون العديد من المشكلات التي يمكن تشخيصها خفيفة بدرجة كافية، وتكون الرعاية الذاتية كافية، إلا أنه لا يمكن التعامل مع مشاكل الصحة النفسية ذاتياً، فقد تتطور الحالة إلى مشاكل أكبر، وتتفاقم بدرجة لا يمكن بعدها التعامل معها بشكل صحيح.

    07 الأدوية النفسية سيئة: يعد المرض النفسي مرضاً، وبالنسبة للكثيرين ممن يعانون اضطراباً نفسياً، فإن الدواء ضروري لهم تماماً، كما هو الحال بالنسبة لمرضى السكري والضغط.

    08 طلب المساعدة سيؤدي إلى النبذ: من الصعب في كثير من الأحيان لأي شخص، الاعتراف بوجود مرض نفسي لديه، لأنه قد يساء فهم ذلك بشكل شائع، ولكن مجرد الاعتراف بالأمر، يعمل على زيادة الوعي والتخفيف من وصمة العار، لذا، لا تدع تصورات الآخرين تخيفك من الحصول على المساعدة التي تحتاجها.

    09 المريض النفسي غير قادر على العمل: صحيح أن شخصاً يعيش بحالة صحية نفسية شديدة بشكل خاص، قد لا يكون قادراً على القيام بعمل منتظم، ومع ذلك، فإن غالبية الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة النفسية، يمكن أن يكونوا منتجين، كحال الأفراد المصابين باضطرابات نفسية.

    10 المريض النفسي حبيس المستشفى: لا يحتاج المصاب باضطراب نفسي دخول المستشفى بطبيعة الحال، فأغلب حالات الاضطرابات النفسية، سيتم تقييمها ومعالجتها، والسماح لها بالمغادرة بمجرد الشعور بالتحسن. وإذا استلزم الأمر في بعض الحالات، سيكون على مراحل معينة للوصول إلى الشفاء التام.

    11 اختصاصيو الصحة النفسية يكسبون الكثير من المال: كان في الماضي هذا الأمر صحيحاً، إلا أنه نظراً للتوسع الهائل للرعاية المدارة في مجال الصحة النفسية على مدى السنوات الأخيرة، فغالباً ما تكون رعاية الصحة النفسية، هي مهنة الرعاية الصحية الأقل أجراً، وأطول يوم عمل. (إعداد: ناهد النقبي)

    طباعة Email