كيف يؤثر نقص أوميجا 3 على الجسم؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتبر أحماض أوميجا 3 من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، التي تتواجد بصورة طبيعية في العديد من الأطعمة، مثل المكسرات والأسماك الدهنية وزيت الزيتون وبذور الكتان.

وهناك علامات قد يصدرها الجسم، تشير إلى حاجته إلى مزيد من أحماض أوميجا 3، وفقًا لموقع "Healthline".

علامات نقص أوميجا 3 في الجسم
1- جفاف الجلد
لا يدل جفاف الجلد على قلة شرب الماء دائمًا، بل ينذر أيضًا بنقص أحماض أوميجا 3 في الجسم، باعتبارها من الدهون الصحية التي تحتاجها البشرة، للبقاء رطبة ونضرة وناعمة، وخالية تمامًا من حبوب الشباب والالتهابات.

2- الاكتئاب
لنقص أحماض أوميجا 3 في الجسم تأثيرات سلبية على الصحة النفسية، حيث يسبب تقلب المزاج، الذي قد يتطور في بعض الأحيان إلى الإصابة بالاكتئاب.

3- جفاف العين
لا تساعد أحماض أوميجا 3 على ترطيب البشرة فقط، بل تساهم أيضًا في ترطيب العين، لذلك تصاب بالجفاف عند انخفاض مستوياتها في الجسم.

4- ألم المفاصل
عادةً ما يعاني كبار السن من آلام المفاصل، لأن مع تقدم العمر يقل السائل الزلالي الذي يمنعها من الاحتكاك، ولكن الألم يزداد سوءًا عند نقص أحماض أوميجا 3 في أجسامهم.

5- تقصف وتساقط الشعر
تمثل أحماض أوميجا 3 أهمية كبيرة لصحة الشعر، حيث تساعد على ترطيبه وزيادة كثافته وحمايته من التساقط والظهور بشكل لامع.

لذلك يؤدي نقص أوميجا 3 في الجسم إلى تقصف الشعر وتعرضه للتساقط.

مصادر الأوميجا 3
يتواجد الحمض الدهني الأوميجا 3 في العديد من الأطعمة، وأبرزها الآتي:

الأسماك، خاصةً أسماك السلمون والتونة والسردين.
الزيوت النباتية، مثل: زيت بذور الكتان، وزيت فول الصويا.
الأطعمة المدعمة، مثل: بعض أنواع البيض، واللبن، والعصائر، والحليب.

كما يجب التنويه إلى أن تركيز الأحماض في الأسماك يتأثر بالعوامل الآتية:

نوعية غذائها.
منطقة نموها وحياتها، مثل: منشآت تربية الأسماك، أو بيئتها الطبيعية كالبحار والأنهار.
    
الجزء الذي يتم أكله من جسم السمكة.
موسم الصيد.

 

طباعة Email