كيف تتخلص من البقع البيضاء على الأسنان؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

تظهر بقع بيضاء على الأسنان نتيجة تعرضها لمركبات الفلور، أو نقص تنسج المينا، أو سوء نظافة الأسنان، أو تناول الكثير من الأطعمة الحمضية أو السكرية، وبالرغم من شعور البعض بالانزعاج من تلك البقع إلا أنها نادرًا ما تكون موضع قلق.

ويعتمد الكثيرون منتجات تبييض الأسنان التي يمكن أن تجعل المناطق الداكنة أكثر بياضا، ومع ذلك، يظل البعض يعاني من بقع خفيفة جدا على الأسنان لا يمكن إزالتها.

وتتمثل هذه البقع البيضاء على الأسنان، والمعروفة أيضا باسم آفات البقع البيضاء، في الأماكن التي يتم فيها إزالة التكلس من المينا السطحية.

ويحدث هذا عادة نتيجة لسوء نظافة الأسنان أو سوء التغذية في سن مبكرة، ما يؤدي إلى ضعف مينا الأسنان وهو أكثر عرضة للويحات والتسوس البكتيري.

وعادة ما تكون آفات البقع البيضاء غير مؤلمة أو ضارة، ويمكن منع البقع الإضافية من خلال التغييرات والعلاجات الصحيحة في نمط الحياة.

وفي ما يلي الأسباب الأكثر شيوعا لآفات البقع البيضاء على الأسنان، وما يمكنك فعله لتقليل ظهورها ومنع ظهور آفات مستقبلية. وفقا لروسيا اليوم.

استهلاك الكثير من السكر

أكثر من 50% من المشروبات المستهلكة في العالم المتقدم عبارة عن مشروبات غازية غنية بالسكر أو مشروبات تحتوي على فواكه. وهذه مشكلة لصحة الأسنان حيث يتحد السكر الزائد مع البكتيريا في الفم لإنتاج حمض يؤدي بعد ذلك إلى تآكل المينا، ما يضعفها ويجعلها أكثر عرضة للبقع البيضاء والتسوس.

ويزداد خطر تآكل الأسنان المرتبط بالمشروبات السكرية مع تقدم العمر، حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أن 25% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و14 عاما يعانون من تآكل كبير في الأسنان. وارتفع هذا الرقم إلى 77% لدى البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و25 عاما.

ما يجب فعله: بمجرد ظهور هذه البقع، لا يمكنك التخلص منها. ومع ذلك، يمكنك منع ظهور المزيد من البقع عن طريق شرب وتناول أطعمة سكرية أقل.

ويمكن اعتماد مساعدة وقائية باستخدام الفلورايد الموضعي الذي يمكن أن يحسن مقاومة المينا للأحماض الميكروبية التي يسببها النظام الغذائي السكري.

وإذا كنت تبحث عن خيار أقوى وأكثر فاعلية، يمكنك أن تطلب من طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان تطبيق فلوريد موضعي عالي القوة.

سوء نظافة الفم

يقول شهروز يزداني، الرئيس التنفيذي / مدير Yazdani Family Dental Dental: "أحد الأسباب الرئيسية لهذه البقع على الأسنان هو سوء نظافة الفم والعادات التي تؤدي إلى تراكم البكتيريا في الفم"، وهذا يمكن أن يؤدي إلى شيء يسمى إزالة الكلس.

وتحدث إزالة الكلس عندما تتراكم اللويحات على الأسنان ما يؤدي إلى فقدان الكالسيوم والمعادن الأخرى.

ومن دون هذه المعادن، يمكن للحمض الناتج عن البكتيريا الموجودة في البلاك أن يذوب أو يضعف المينا ويسبب بقعا بيضاء لإزالة الكلس تكون حساسة للمس. وفي النهاية، قد تتحول هذه المناطق منزوعة الكلس إلى تجاويف.

ويضيف يزداني أن البالغين والأطفال على حد سواء معرضون للبقع الناتجة عن إزالة الكلس. وإذا كنت لا تتبع نظافة الفم المناسبة (تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميا واستخدام الخيط مرة واحدة يوميا)، فإن خطر إصابتك بإزالة الكلس يزيد.

ما يجب القيام به: لا ينبغي ترك إزالة الكلس دون علاج، لأن هذا يمكن أن يكون مقدمة لمشاكل أسوأ، مثل تسوس الأسنان.

ويقول يزداني: "إذا لاحظت وجود بقع بيضاء على أسنانك تسبب لك الألم، أو إذا كنت قلقا من تفاقمها، فعليك زيارة طبيب الأسنان في أسرع وقت ممكن".

ارتداء دعامة تقويم الأسنان

يقول بول سبرينغز، أخصائي التعويضات السنية في Timeless Dentistry: "إزالة الكلس يمكن أن يحدث لأي شخص، ولكنه شائع جدا بعد تقويم الأسنان لأن دعامة الأسنان هي أرض خصبة للبكتيريا التي تسبب التآكل إذا لم تكن نظافة المريض ممتازة".

وأضاف: "بشكل عام، تظهر البقع البيضاء حيث تتراكم البلاك (اللويحات السنية)، بالقرب من الدعامات، أو عند خط اللثة، أو بين الأسنان حيث يصعب تنظيفها".

ما يجب فعله: عندما يتعلق الأمر بمنع ظهور البقع البيضاء، فقد يكون الخيار الأفضل هو تقويم الأسنان الشفاف.

ومع ذلك، فإن تقويم الأسنان الشفاف ليس مناسبا للجميع، لذا استشر طبيب الأسنان أو أخصائي تقويم الأسنان لتحديد الأفضل لحالتك.

وجود نقص تنسج المينا

يقول يزداني: "نقص تنسج المينا هو حالة تؤدي إلى ترقق المينا، ما يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء على الأسنان".

ولا يعد نقص تنسج المينا حالة مرضية ولا يتطلب علاجا طبيا بشكل عام.

ويحدث أثناء الطفولة أو قبل الولادة نتيجة لنقص التغذية أو العدوى أو المرض الجهازي الذي يخل بالتكوين الطبيعي للمينا ويمكن أن يؤدي بعد ذلك إلى تغير اللون أو الخطوط أو الحفر أو الأخاديد أو بقع المينا المفقودة.

لذلك إذا لاحظت ظهور بقع بيضاء جديدة على أسنانك كشخص بالغ، فيمكنك استبعاد هذه الحالة. ومع ذلك، إذا لاحظت وجود مناطق صغيرة جديدة بيضاء أو متغيرة اللون على أسنان طفلك، فقد يكون السبب وراء ذلك هو نقص تنسج المينا.

ما يجب فعله: فكر في مينا الأسنان مثل الأسمنت الرطب الذي يتصلب بمرور الوقت. وعندما تكون صغيرا، يكون المينا مرنا، ويقوى مع بلوغ سن الرشد. ونظرا لأن الضرر الذي لحق بالمينا لا يتجدد بمجرد تكوينه بالكامل، وتظهر هذه الحالة في مرحلة الطفولة أو في الرحم، فلا توجد طريقة لعكس الأعراض.

المعاناة من التسمم بالفلور خلال الطفولة

يحدث التسمم بالفلور في الغالب في مرحلة الطفولة، عندما يتعرض الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 8 سنوات أو أقل لتركيزات عالية من الفلورايد أثناء نمو الأسنان، ما يؤدي إلى ظهور أسنان أكثر مسامية يمكن أن تؤدي إلى ظهور بقع بيضاء.

إن ما يسبب التسمم بالفلور عادة هو تناول الكثير من الفلورايد في سن مبكرة من مصادر متعددة مثل شرب الماء بالفلورايد، واستخدام معجون الأسنان بالفلورايد، وتناول المكملات الغذائية الموصوفة.

ومثل آفات البقع البيضاء الأخرى، عادة ما تكون بقع التسمم بالفلور معتمة وأخف وزنا من بقية الأسنان، ما يسهل ملاحظتها.

ما يجب القيام به: في الحالات الخفيفة من التسمم بالفلور، لا يلزم العلاج. ومع ذلك، تتوفر العديد من خيارات العلاج بالفلور لتحسين مظهر الأسنان المصابة، وتشمل إزالة البقع أو البقع المحتملة عن طريق تبييض الأسنان وإضافة طلاء راتينج صلب للأسنان التي ترتبط بالمينا (المعروفة باسم الترابط).

طباعة Email