متى يكون الشعور بامتلاء البطن علامة على الإصابة بسرطان الأمعاء؟

يعد الشعور بالغازات الزائدة والانتفاخ وألم البطن تجارب مألوفة لدى الكثيرين، إلا أن الشعور المستمر بالامتلاء بغض النظر عن مقدار ما تتناوله قد يكون من أعراض سرطان الأمعاء.

ويوجد لدى كل شخص كمية معينة من الغازات في أمعائه، وغالبا ما تكون طبيعية تماما.

وفي بعض الأحيان، تُنتج كميات أكبر من الغاز الطبيعي، والتي قد تكون بسبب عوامل غذائية مثل تناول الطعام بسرعة كبيرة، أو تناول أنواع الطعام الخاطئة لجهاز الهضم.

ومع ذلك، إذا شهدت شعورا مستمرا بالامتلاء في بطنك، فقد تكون هذه هي المرحلة المبكرة من سرطان الأمعاء.

وعادة ما تُعزا الحالة التي تسبب تقلصات مؤلمة في المعدة والانتفاخ، إلى تناول مسببات الغازات، مثل الأطعمة الغنية بالألياف. كما قد تكون الأعراض نتيجة لانسداد الأمعاء، وهو اختلاط حيث يوقف سرطان الأمعاء نفايات الجهاز الهضمي، التي تمر عبر الأمعاء، وفقا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة.

وتشرح المؤسسة الخيرية أن انسداد الأمعاء، الذي يحدث عندما يضغط السرطان على الأمعاء، يكون أكثر شيوعا لدى الأشخاص المصابين بالسرطان المتقدم.

وربما يكون الشعور بعدم الراحة بعد تناول وجبة أو الشعور بإحساس دائم بالامتلاء في البطن، من الأعراض المبكرة للمرض. وقد يكون الإحساس مشابها لألم الانتفاخ، ويجعل المرضى يقللون من كمية الطعام الذي يتناولونه نتيجة لذلك.

وقد يؤدي هذا لاحقا إلى فقدان الوزن، وهو أيضا علامة شائعة لسرطان الأمعاء.

وينبغي عليك التحدث إلى الطبيب إذا لم تختف آلام المعدة، خاصة بعد تناول الطعام.

ويمكن أيضا إنتاج الغاز بسبب الجراثيم والبكتيريا التي تعمل على الطعام المهضوم جزئيا في الأمعاء. ويؤثر عدد الجراثيم في الأمعاء أيضا على حجم الغاز المنتج. ويتكون الغاز الناتج بشكل أساسي من ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين والميثان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات