كندا تعلن أول إصابة بشرية بنوع نادر من إنفلونزا الخنازير

سجلت في كندا أول إصابة بنوع نادر من فيروس إنفلونزا الخنازير "إتش 1 إن 1" لدى البشر، وفقا لما ذكرته السلطات الصحية الكندية.

ووفقا للسلطات، فقد رُصد الفيروس في منتصف شهر أكتوبر المنصرم لدى مريض في مقاطعة ألبرتا، في غربي البلاد، مشيرة إلى أنه كانت لديه أعراض الإنفلونزا.

وأشارت السلطات الصحية الكندية إلى أن المريض، المصاب بـإنفلونزا الخنازير استعاد عافيته سريعا، وفقا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

وقالت السلطات المعنية أن "فيروس الإنفلونزا المسجل هذا من النوع ’إيه إتش 1 أن ‘ يعتبر نادرا، إذ لم يسجل سوى 27 حالة فقط في جميع أنحاء العالم منذ العام 2005، كما أنه يسبق أن تم تسجيل أي حالة من هذا النوع من قبل في كندا".

 وأوضحت المسؤولة في هيئة الصحة العامة في كندا، تيريزا تام، أن الشخص المذكور أصيب بنوع نادر من الإنفلونزا لدى البشر "بعدما احتك مع خنازير مصابة"، مضيفة، في تغريدة على حسابها في موقع تويتر، أن هذا الفيروس "لا يُعرف عنه انتقاله بسهولة بين البشر".

وأكدت سلطات مقاطعة ألبرتا أنها تتعامل مع الموضوع "على محمل الجد"، غير أنه "لا شيء يدفع إلى الاعتقاد حتى اللحظة بأن الفيروس تفشى"، متحدثة عن "حالة معزولة" بحسب فرانس برس.

وفتحت السلطات الصحية تحقيقا لتحديد مصدر الفيروس والتأكد من عدم تفشيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات