علماء ينجحون في برمجة الدماغ لاتخاذ القرار الصحيح

نجحت دراسة أمريكية حديثة في التوصل إلى كيفية إعادة برمجة الدماغ، لجعله يتخذ دائماً القرارات الصحيحة.

وقال عالم الأعصاب المشرف على الدراسة، كاميلو بادوا سكيوبا: "في عدد من الاضطرابات النفسية والعصبية، يتخذ المرضى دائماً قراراً خاطئاً، لكننا لا نفهم بالضبط السبب"، مشيراً إلى أنه تم حل جزء من هذا اللغز الآن.

ووجد العلماء المشاركون في الدراسة، وفق موقع "سبوتنيك"، أنه عندما يقوم الشخص بالاختيار يتم تنشيط مجموعة محددة من الخلايا العصبية في الدماغ لكل خيار، موضحين أنه كلما كان الخيار أكثر جاذبية، بدأت منطقة أو أخرى بالدماغ في العمل.

وقدم العلماء، خلال التجارب، مشروبات مختلفة أنواعها وكميتها لقرود، ما جعل الاختيار أكثر صعوبة.

ولاحظوا أنه من خلال تغيير نشاط الخلايا العصبية، من الممكن التأثير في قرار القرود وتوجيههم إلى البديل الصحيح.

وقام العلماء بتسجيل عمل الخلايا العصبية في القشرة الأمامية الحجاجية التي تم تنشيطها عندما قامت القردة بالاختيار.

وقدم العلماء، وفق مجلة "nature" العلمية، خيارات مرة أخرى للقرود، مع إضافة تيار كهربائي ضعيف يجعل الخلايا العصبية تعمل بشكل أسرع ويجعل القرار أكثر صحية.

وأثبتت النتائج أن القشرة الأمامية المدارية هي المفتاح لاتخاذ القرارات، وفي الوقت نفسه يمكن التلاعب بها.

ووفقاً للدراسة، يمكن أن تمهد النتائج الطريق لعلاجات جديدة لإدمان المخدرات واضطرابات الأكل والاكتئاب والحالات الأخرى المرتبطة بسوء اتخاذ القرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات