طريقة سريعة لتشخيص الإصابة بالسرطان

اكتشف علماء في جامعة سمارا الروسية بالتعاون مع علماء جامعة سمارا الطبية، طريقة سريعة لتشخيص الإصابة بالسرطان وأمراض أخرى باستخدام التحليل الطيفي للدم.

وبحسب العلماء تسمح هذه الطريقة بأخذ خزعة سائلة خلال دقائق، بعكس طرق التحليل المستخدمة في المختبر التي تحتاج عادة إلى ساعات. أما مطياف رامان فيسمح بتحليل مكونات الدم  ونوع الخلايا وتركيزها في الوقت الفعلي.

وقال إيفان براتشينكو، الاستاذ المساعد في قسم أشعة الليزر ومنظومات التقنية الحيوية بجامعة سمارا، "يمكن أن يتفاعل الضوء مع الجزيئات البيولوجية التي تشكل لبنات جسمنا. فإذا عرفنا كيف تجري هذه العملية، فيمكننا من قطرة دم واحدة متابعة التغيرات الحاصلة في تركيب الجسم، وهل تتطور فيه أمراض ما. ويمكن إجراء هذا التحليل خلال دقائق معدودة".

وأشار، إلى أن العلماء في جميع أنحاء العالم يبحثون عن وسائل للحصول على مؤشرات عالية الدقة وطرق تشخيص عامة. والطريقة التي اقترحها الباحثون، على الرغم من أنها أقل دقة من الطرق المخبرية المستخدمة حاليا، إلا أنه يمكن تنفيذها باستخدام معدات محمولة، وفقا لروسيا اليوم.

ووفقا للباحثين استخدام الخزعة السائلة والمعدات المحمولة، يخفض جدا تكاليف تحليل الدم. ويقول براتشينكو، "يمكن أن تكون النتائج التي حصلنا عليها مفيدة عند إجراء فحوص شاملة. لأنه بمساعدة الخزعة السائلة يمكن بسرعة اكتشاف الأشخاص الذين عندهم المرض في بداية تطوره، وتحويلهم إلى الأخصائي. كما يمكن استخدام هذه الطريقة في متابعة حالة المرضى الذين يتلقون العلاج، فإذا كان هناك تحسن أوتفاقم في حالتهم فالخزعة السائلة سوف تكشفه حتما".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات