مشروبات الحمية ضارة بالقلب

أكدت دراسة فرنسية أن المشروبات المحلاة اصطناعياً والتي يحتسيها العديدون بحجة ضمن حميات غذائية قد تكون ضارة بصحة القلب، تماماً كالمشروبات المحلاة بالسكر الطبيعي.
 
وبحسب ما نشرته شبكة «سي إن إن»، تُعَدٌ هذه الدراسة مُطَوًلَة، حيث بدأ قام فريق من الباحثين بجامعة «السوربون» إجرائها منذ عام 2009، ومن المتوقع أن تنتهي الدراسة في عام 2029.

وتعتمد فكرة الدراسة على رصد العادات الغذائية المتعلقة بتناول المشروبات المحلاة اصطناعياً لعينة من المشاركين يتجاوز قُوامُها 100،000 متطوع فرنسي بالغ، حيث يملأ كل منهم بيانات ضمن 3 سجلات تتعلق بعاداته الغذائية، وذلك ليوم كامل كل ستة أشهر. ويدون كل مشارك عاداته الغذائية على مدار الساعة عبر شبكة الإنترنت.

 
وقال إلوي شازيلاس، رئيس الفريق البحثي الذي يُجري الدراسة: «قد لا تكون المشروبات المحلاة صناعياً بديلاً صحياً للمشروبات السكرية، وتوفر بيانات الدراسة حججاً إضافية لتغذية النقاش الحالي حول الضرائب، ووضع العلامات على المشروبات السكرية والمشروبات المحلاة صناعياً وتنظيمها».
 
وقال طبيب القلب الدكتور أندرو فريمان، الرئيس المشارك في الكلية الأمريكية لأمراض القلب: «ندرك بالفعل أن المشروبات المحلاة بالسكر هي أخبار سيئة عندما يتعلق الأمر بالقلب والأوعية الدموية والنتائج الصحية الأخرى».
 
وأضاف: «فعلى سبيل المثال، أظهرت دراسة أُجرِيَت العام الماضي أن النساء اللواتي تناولن أكثر من حصتين يوميًا - أي كأس أو زجاجة أو علبة عادية - مُعَرًضَات لخطر الوفاة المبكرة بنسبة 63٪ أعلى من النساء اللواتي يشربن المشروبات الغازية السكرية والمشروبات الرياضية والعصائر أقل من مرة واحدة شهريًا. وفيما يخص الرجال، أوضحت الدراسة أن الرجال الذين تناولوا أكثر من حصتين تزيد لديهم مخاطر الإصابة بنسبة 29٪».
 
وبدورها، قالت دانييل سموتكين، المتحدثة باسم جمعية المشروبات الأمريكية: «تُعتَبَر المشروبات المحلاة منخفضة أو عديمة السعرات الحرارية تعتبر آمنة من قبل الهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم، وهناك مجموعة كبيرة من الأبحاث، بما في ذلك دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية، توضح أن هذه المحليات هي أداة مفيدة لمساعدة الناس على تقليل استهلاك السكر والتحكم بالوزن».
 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات