نظام الغذاء النباتي ليس بريئاً من هذه الأعراض

أكدت الدكتورة أولجا كورابليوفا، خبيرة التغذية الروسية، أن الامتناع نهائياً عن تناول اللحوم يسبب فقر الدم ومشكلات في الأسنان، مشيرةً إلى أن هذه الأعراض هي جزء بسيط من قائمة مشكلات يعانيها النباتيون.

وقالت كورابليوفا، وفقاً لما نشره موقع "مصراوي" الإخباري: "عندما ينتقل الشخص من نظام غذائي يحتوي على اللحوم إلى نظام غذائي نباتي، يجب عليه أن يعلم أن الجسم يحتاج إلى فترة زمنية لكي يتكيف مع هذا التغير"، موضحةً أنه سيعاني في الأيام الأولى انتفاخ البطن وكثرة الغازات، لأن البكتريا القادرة على شطر السيليلوز الموجود في جميع النباتات قليلة في الأمعاء، لذلك يكون امتصاص البروتين النباتي سيئاً.

وأضافت أن اللحم أكثر أنواع الطعام التي تجعل الإنسان يشعر بالشبع، لاحتوائه على 100 غرام من اللحم المسلوق على 20-30 غراماً من البروتين، لافتةً إلى أن الإنسان البالغ يحتاج إلى 60-80 غراماً من البروتين في اليوم، ويفضل أن يكون مصدر 50% منه حيوانياً.

وذكرت أنه إذا تخلى الشخص عن تناول اللحم، فسوف يضطر إلى تناول كمية أكبر من الهيدروكربونات للتغلب على الشعور بالجوع، وبذل المزيد من الجهد للسيطرة على الوزن، مؤكدةً أن التخلي نهائياً عن تناول اللحم يسبب نقصاً في فيتامين D و B12واليود والفوسفور والكالسيوم، كما أن البروتين النباتي يعمل على إخراج الكالسيوم من الجسم مع البول، ما يؤدي إلى سوء حالة الأسنان والعظام والشعر، إضافة إلى أنه يسبب جفاف الجلد وهشاشة الأظافر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات