ماذا يصيب الطفل عند متابعة أكثر من 7 منصات إلكترونية؟

أوضحت الباحثة المصرية في العلوم الإنسانية، نهى زهرة، أن الأطفال هم الخاسر الأكبر من ظاهرة هوس الشهرة الإلكترونية، محذرةً من سوء استغلالهم في تقديم محتوى يهدف إلى الربح المادي.

وقالت زهرة، خلال لقاء على قناة "دي إم سي"، إن ظهور الأبناء برفقة الآباء والأمهات عبر مقاطع فيديوهات تهدف إلى الربح، عن طريق جمع عدد كبير من المشاهدات، هو نوع من الاستغلال الإلكتروني الذي يؤدي إلى التشوُّه النفسي لدى الأطفال، لأن هذا ليس من متطلبات المرحلة العمرية التي يحتاج إليها الطفل.

وأضافت أن استغلال الأطفال عبر محتوى الفيديوهات ظاهرة لن تستمر طويلاً، لعدم توافر أفكار جديدة للكسب المادي، لكن تأثير هذه المرحلة في الطفل قد لا تستطيع الأسرة تجاوزها فيما بعد.

وأشارت إلى أن ظهور الأطفال عبر المنصات المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي يرجع إلى نتيجة رغبتهم في إظهار الموهبة للجمهور، بسبب الاحتياج إلى الدعم النفسي الغائب عن الأسرة.

وذكرت الباحثة أنه يجب على الأسرة متابعة أطفالها باستمرار أثناء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، لافتةً إلى أن هناك دراسة تفيد بأن متابعة أكثر من 7 منصات بمواقع التواصل الاجتماعي تصيب الأطفال باكتئاب في المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات