الإنفلونزا وكورونا.. ماذا لو اجتمعا؟

ناقش أطباء أمريكيون احتمالات الإصابة بفيروسي الإنفلونزا وكورونا المستجد (كوفيد 19)، مركّزين على قضية خطيرة تتمثل في اجتماع العدوى بالفيروسين في وقت واحد.

وقال الدكتور أدريان بوروز، طبيب الأسرة في فلوريدا، وفق ما بثته قناة CNN اليوم: "من الممكن ذلك، وهو أمر كارثي على جهاز المناعة"، مؤكداً ازدياد خطر الإصابة بالفيروسين مع اقتراب فصل الشتاء.

وأوضح مايكل ماثي، البروفيسور في جامعة كاليفورنيا، حسبما نشرت صحيفة "عكاظ" اليوم، أن الشخص يصبح أكثر عرضة للإصابة بأحد الفيروسين بعد إصابته بأحدهما، مشيراً إلى أن الإنفلونزا وبعض فيروسات الجهاز التنفسي تضعف الجسم، ما يجعله عرضة لعدوى ثانية.

وذكر ماثي أن الإصابة بالفيروسين معاً تكون بالتأكيد أكثر ضرراً على الرئتين وتسبب مشكلات تنفسية أخطر، مؤكداً ضرورة تلافي نزلات البرد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات