علماء يطورون أداة للتنبؤ باحتمال وفاة مرضى كورونا

طور علماء بريطانيون نموذج تسجيل من أربعة مستويات للتنبؤ بخطر وفاة المرضى في المستشفى بسبب فيروس كورونا، لمساعدة الأطباء على اتخاذ قرار سريع بشأن أفضل رعاية لكل مريض.

ونشر العلماء النموذج الجديد في مجلة " BMJ" الطبية، وأكدوا أنها تساعد الأطباء على تصنيف المرضى في واحدة من أربع مجموعات معرضة لخطر الإصابة بكورونا من منخفضة، إلى متوسطة، عالية، أو عالية جدًا لخطر الموت.

ونظرًا لأن المستشفيات في جميع أنحاء العالم تواجه موجات من المرضى المصابين بكوفيد -19، فقد قال الأطباء إنهم بحاجة إلى أدوات أسرع وأكثر دقة للتنبؤ بالمخاطر، ولتحديد المرضى الأكثر عرضة لخطر الموت، ومساعدتهم في أسرع وقت.

والنموذج الجديد المسمى "4C"، يستخدم بيانات مثل العمر والجنس والظروف الأساسية والتنفس ومستويات الأكسجين في الدم، وقال الباحثون إن نتائج الدراسة أظهرت أنه كانت قادر على التنبؤ بالمخاطر بشكل أكثر دقة من 15 نموذجًا مشابهًا، كما أنه كان أكثر فائدة في اتخاذ القرارات السريرية.

وأضاف إوين هاريسون، أستاذ الجراحة وعلوم البيانات في جامعة إدنبرة، الذي شارك في قيادة البحث وقدمه في إيجاز: "سيثبت هذا أهميته في المساعدة في توجيه الأطباء لتقديم الرعاية المثلى للمرضى الأكثر خطورة".

ووفقاً لقناة "الحرة" فإنه باستخدام مدخلات البيانات المختلفة، تعطي حاسبة المخاطر درجات تتراوح من 0 إلى 21 نقطة، على حد وصف هاريسون، ويعتبر المرضى الذين حصلوا على درجة 15 أو أكثر معرضين لخطر الوفاة بنسبة 62٪ مقارنة بـ 1٪ لأولئك الذين سجلوا 3 درجات أو أقل.

وأكد الباحثون أن المرضى الذين يعانون من انخفاض معدل وفيات 4C قد لا يحتاجون إلى دخول المستشفى، بينما يمكن تعجيل المرضى في الفئات المعرضة للخطر بدرجة متوسطة وعالية للحصول على علاج أكثر قوة، بما في ذلك عقاقير الستيرويد والدخول إلى وحدات الرعاية الحرجة إذا لزم الأمر.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد- 19،
  • وفاة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات