هل يساعد تناول الحليب على تطور السرطان؟

بعض العلماء ينصحون حتى الكبار والبالغين بشرب الحليب بسبب فوائده الصحية الكثيرة، وبسبب احتوائه على الكالسيوم. فيما يقول علماء آخرون إن شرب الحليب ضار للجسم، ويزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

غير أن الدكتور أيتور سانتشيز، خبير التغذية الإسباني، أجاب عن سؤال شائع فيما إذا كان تناول الحليب يؤدي إلى تطور أمراض السرطان أم لا.

تفيد صحيفة La Vanguardiа، بأن الخبير أجاب عن سؤال لامرأة تشير فيه إلى أن البروفيسور كولين كامبيل يذكر في كتابه "دراسات صينية" أن بروتين كازين الموجود في الحليب، يساعد على تطور السرطان.

وجاء في رد الدكتور سانتشيز، مكونات الحليب ليست فقط بروتين كازين، لذلك من الخطأ الخروج باستنتاج مطلق عن فوائد ومضار هذه المادة الغذائية، استنادا إلى خصائص هذا البروتين بالذات.

وأشار الخبير في رده، إلى أن هناك عددا من الدراسات بشأن تطور مرض السرطان، يشير بعضها إلى ضرورة تقليص تناول المواد الغذائية التي تساعد على نمو الخلايا السرطانية. مضيفا، "يمكننا أن نستنتج، بأن منتجات الألبان لها علاقة بسيطة بتطور بعض أنواع السرطان، وخاصة سرطان البروستات".

وأشار الخبير، إلى أنه وفقا للبيانات العلمية لا يزال دور منتجات الألبان "في هذا المرض" مثير للجدل، فقد بينت نتائج العديد من الدراسات، أن الحليب لا يمكن أن يؤثر بشكل كبير في علاج السرطان والوقاية منه. لذلك من الأفضل تقليص نسبته في النظام الغذائي قدر الإمكان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات