إضافة 18 سريراً جديداً بتكلفة 20 مليون درهم

توسعة وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة والخدج في مستشفى دانة الإمارات

أجرت المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية توسعات في قسم العناية المركزة للمواليد الخدج ناقصي الوزن عند الولادة، في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، وذلك باستحداث 18 سريراً جديداً مجهزاً وفق أعلى المواصفات العالمية منهم 11 سرير من المستوى الثالث وبتكلفة إجمالية تصل إلى 20 مليون درهم، ليرتفع إجمالي الأسرة في القسم مع انتهاء عمليات التوسعة الى 33 سريراً، ليصبح أحد أكبر أقسام العناية المركزة للأطفال الخدج وحديثي الولادة في أبوظبي.

وقال ماريانو جونزاليز الرئيس التنفيذي في المستشفى أن هذه التوسعة تأتي في إطار اهتمام المستشفى في تلبية الطلب المتزايد على خدمات الرعاية المركزة للأطفال الخدج، في ظل الزيادة الملفتة لحالات الولادة في المستشفى، واستقبال المستشفى عدد من الحالات المحولة من بعض المستشفيات الأخرى باعتبار أن قسم العناية المركزة للأطفال الخدج في دانة الإمارات متقدم لاستقبال الحالات الصعبة والولادات المبكرة جداً حيث تم سابقاً علاج طفلة ولدت في الأسبوع 23 من الحمل بنجاح كما أن الوحدة لدينا معتمدة من قبل دائرة الصحة كوحدة عناية مركزة للأطفال الخدج من المستوى الثالث.

وأضاف أن وجود قسم مختص بطب الأجنة وتخصصات دقيقة عديدة في قسم الأطفال وجراحات الأطفال بإدارة نخبة من الأطباء المؤهلين يخولنا لاستقبال مختلف الحالات حيث يتمتع المستشفى بجاهزية كاملة للتعامل معها.

وأكد الدكتور سعدون سامي سعدون، الرئيس الطبي واستشاري أمراض النساء وجراحات المناظير في المستشفى أن عمليات التوسعة انتهت وقد تم افتتاح الأسرة الجديدة وتم اعتمادها من قبل دائرة الصحة أبوظبي مؤخراً.

وأوضح أنه مع افتتاح وتشغيل التوسعة الجديدة تم استقطاب عدد إضافي من الأطباء والكوادر الفنية المتخصصة في رعاية المواليد الخدج ليصل عدد الأطباء إلى أكثر من 10 استشاريين وأخصائيين في أمراض حديثي الولادة وصولاُ إلى أفضل النتائج الطبية، مشيراً إلى أن الأطفال الخدج هم الذين تتم ولادتهم قبل 37 اسبوعاً من الحمل، والذين تكون أوزانهم أقل من الوزن الطبيعي عند الولادة ما يتطلب إدخالهم وحدة العناية المركزة للأطفال الخدج ناقصي الوزن في المستشفى لتلقي العناية والرعاية الطبية اللازمة، وقد بلغ عدد الأطفال الذين استقبلهم المستشفى منذ افتتاحه في أكتوبر 2015  نحو 18500 مولود ومنهم 1800 طفلا وطفلة ولدوا بأوزان أقل من الوزن الطبيعي أو قبل إتمام الأسبوع 37 من الحمل، ونسبة منهم كانت عالية الخطورة وتم التعامل معها بنجاح وغادرت المستشفى وهي بصحة جيدة بالإضافة إلى عدد آخر من المواليد الذين يولدون في الوقت الطبيعي من الحمل ولكن يعانون من أمراض مختلفة أو يحتاجون لدعم في التنفس والتغذية وعليه يتم إدخالهم إلى الوحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات