طبيب إيطالي : كورونا تحول من نمر مفترس إلى قط

مازال فيروس كورونا المستجد يشغل العالم والعاملين في المجال الصحي  منذ تفشيه في ديسمبر الماضي حتى اليوم بانتظار أبحاث جديدة واختبارات تشفي الغليل وتوصل للهدف المنشود.

وفي آخر صيحات الجائحة، رجح طبيب إيطالي بارز قرب اختفاء الوباء من تلقاء نفسه، وذلك في ظل انخفاض قوته وتحوله من "نمر مفترس" قبل عدة أشهر، إلى "قط بري" حالياً.

وأفاد ماتيو باسيتي، أستاذ الأمراض المعدية في جامعة جنوة لصحيفة "تليغراف" البريطانية أن فيروس كورونا فقد ضراوته الشهر الماضي، مشيرا إلى أن المرضى الذين كانوا يموتون في السابق، بدأوا يتعافون الآن.

وأضاف أن معظم المصابين الذين أدخلوا غرف الطوارئ خلال شهري مارس وأبريل  كانوا مرضى للغاية بسبب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وفشل الأعضاء المتعدد، وتوفي معظمهم في الأيام الأولى، أما الآن فلم نعد نرى مثل هذه الحالات، بحسب تأكيده، قائلاً: إن الفيروس كان كنمر مفترس في الأشهر المذكورة وغدا اليوم كقط بري.

كما نوّه إلى أنه حتى المرضى من كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 80 و 90 سنة، أصبحوا اليوم يرقدون في الفراش ويتنفسون من دون مساعدة، فيما كان من الممكن أن يموت نفس هؤلاء المرضى خلال يومين أو ثلاثة سابقاً.

لا حاجة للفيروس؟

في السياق أيضاً، تابع الخبير الإيطالي أن انخفاض عدد الحالات يمكن أن يعني عدم الحاجة إلى لقاح، لأن الفيروس قد لا يعود أبدا ويمكن أن يموت من تلقاء نفسه"، مشيرا إلى أنه لا يبني رأيه على النتائج المختبرية المؤكدة، بل فقط من خلال تفاعلاته الخاصة مع المرضى ومحادثاته مع الأطباء الآخرين، وفقا للعربية نت.

إلا أن تصريحات باسيتي لم تجد قبولا من قبل العديد من الخبراء حول العالم ومن بينهم الأستاذ في جامعة إكستر البريطانية بهارات بانخانيا الذي قلل من فكرة اختفاء الفيروس من تلقاء نفسه على المدى القصير.

وقال بانخانيا "لا أتوقع أن يموت بسرعة، سيحصل ذلك عندما لا تكون هناك أية إصابات، وعندما نمتلك لقاحا ناجحا، عند ذلك سنكون قادرين على فعل ما فعلناه بالجدري".

وأضاف "نظرا لأن الفيروس معد للغاية وواسع الانتشار، فلن يختفي لفترة طويلة جدا، نحن نتحدث عن سنوات وسنوات".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات