اكتشاف مواد تقضي على كورونا بنسبة 99.9٪ في دقيقتين

تسعى المراكز البحثية على مستوى العالم إلى إيجاد لقاحات وعلاجات تستهدف السيطرة على فيروس كورونا المستجد " كوفيد-19"، كما تسعى لتطوير كمامات قادرة على القضاء  على الوباء بسرعة ودقة.

فقد طوّر مجموعة من الباحثين البرازيلين من جامعة سان بابلو، نسيجًا مصنوعًا من البوليستر والقطن، يحتوي على طبقة من الجسيمات الدقيقة الفضية التي باستطاعتها قتل فيروس كورونا في دقيقتين بكفاءة 99.9%.

وأشارت صحيفة "بي نيجوثيوس" في نسختها البرازيلية بحسب صحيفة اليوم السابع ، إلى أنه تم تطوير نسيج من البوليستر والقطن، على أيدى باحثين من معهد العلوم الطبية الحيوية بجامعة ساوباولو USP.

وشارك باحثون من مركز تطوير المواد الوظيفية "CDMF" التابع لمؤسسة "امبارو ساوباولو" Amparo a la Pesquisa del Estado de São Paulo (Fapesp)، وهي الهيئة التي موّلت جزءًا من البحث، في المشروع، الذي طوره باحثون من جامعة جنوب المحيط الهادئ.

ومن المقرر استخدام المواد المطورة لصنع أقنعة وملابس للأطباء والمستشفيات من قِبَل Nanox، وهي شركة تم إنشاؤها حديثًا مكرسة لتطوير الأنسجة المضادة للبكتيريا والفطريات.

وقال لويز جوستافو باجوتو سيموز، مدير Nanox: لقد تقدمنا بالفعل للحصول على براءة اختراع للتكنولوجيا، ونجري مفاوضات بشأن اتفاقيات مع شركتي نسيج برازيليتين ستستخدمهما لتصنيع أقنعة واقية وملابس للمستشفيات.

وأظهرت الاختبارات التي أجراها المسؤولون عن الابتكار، أن الأنسجة ذات الجسيمات الدقيقة الفضية كانت قادرة على القضاء على الفيروس بنسبة 99.9٪ من الحالات وبعد دقيقتين فقط.

وقال الباحث في USP لوسيو فريتاس جونيور: كمية الفيروس التي نستخدمها في تلوث الأنسجة أعلى بكثير مما تتعرض له الكمامة العادية، ومع ذلك، كانت المادة قادرة على قتل الفيروس بشكل فعال للغاية.

وتابع: كان الأمر كما لو أن دلوًا من الجسيمات المصابة بالفيروس قد تم إلقاؤه في قناع واقٍ لتركه متراكمًا تمامًا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات