علماء يابانيون يطورون فيروس قادر على مكافحة السرطان

تمكن باحثون يابانيون من جامعة هوكايدو من تطوير فيروسات تمت هندستها في المختبر، على قتل ومكافحة الخلايا السرطانية.

وقال الباحثون إن الفيروسات المطورة تسبب أعراضًا خفيفة، ولكنها في المقابل تتكاثر داخل الخلية السرطانية وتقتلها.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية أن عالم الأورام الجزيئي فوميهيرو هيغاشينو، وفريقه أدخلوا عناصر غنية بالأدينيلات (إيه آر إيز) من جينَيْن بشريين، وهي عناصر استقرار موجودة في نوع من الجزيئات التي نراها في جميع الخلايا البيولوجية، في سلالتين من الفيروس للمساعدة في مهاجمة الخلايا السرطانية على وجه التحديد.

وقال هيغاشينو في بيان: «الفكرة هي أن هذه العناصر ستعمل على استقرار الفيروسات الغدية القاتلة، مما يسمح لها بالتكاثر فقط داخل الخلايا السرطانية ولكن ليس في الخلايا السليمة الطبيعية".

ولاختبار الفيروس المعدَّل، أدخل الباحثون خلايا سرطانية بشرية تحت جلد الفئران، التي تطورت بعد ذلك إلى أورام.

وقال الباحثون إنهم قاموا بعد ذلك بحقن الفيروس الغدّي في الأورام، مما أدى إلى تقلُّصها بشكل كبير.

وأوضح هيغاشينو أن النتائج واعدة، ليس فقط لعلاج السرطان ولكن مجموعة من الأمراض الأخرى.

وتابع: «نعتقد أن الفيروسات التي قمنا بتصميمها يمكن أن تكون لها أيضاً إمكانية علاج الأمراض المتعلقة بالالتهابات والعدوى الفيروسية ونقص الأكسجة والإشعاع فوق البنفسجي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات