تأمل! لتحفظ صحتك النفسية من كورونا

لطالما كانت الصحة النفسية والمحافظة عليها أولويةً مهمة في حياتنا اليومية، فكيف لو كان العالم بأسره يمر بأزمة!
 
قد لا تصاب بالفيروس ولكنك حتماً ستشعر بالخوف أو بالذعر والقلق، وسيؤثر ذلك بالتأكيد على صحتك النفسية، لذا نشرت منظمة الصحة العالمية مجموعة نصائح ضرورية لحماية الصحة النفسية للأفراد والمجتمعات في وقتٍ نحن أشد حاجةً فيه إلى الالتفات لصحتنا النفسية ومراعاتها.
 
وبحسب الخبراء في علم النفس فإن التوتر والشعور بالضغوطات النفسية والعصبية تزداد بشكل طبيعي خلال الأزمات، وبالأخص في زمن الحروب وانتشار الأوبئة، وتزداد بشكل أكبر عند الأشخاص الذين يعانون أساساً من مشاكلات نفسية.
 
لذا وجب علينا أن نلتفت لصحتنا النفسية ولصحة عائلاتنا ومن نحب بالقدر الذي نهتم فيه بالتطهير والتعقيم واتخاذ الإجراءات الوقائية للحد من انتشار (كوفيد-19).
 
نصحت منظمة الصحة العالمية في موضوعٍ نشرته على موقعها الالكتروني كافة فئات المجتمع بما فيهم العاملين في قطاع الرعاية الصحية بالمحافظة على معنوياتٍ عالية والتعاطي مع الأزمة بروحٍ إيجابية.
 
وقالت المنظمة إن المحافظة على سلامة الصحة النفسية والعقلية كفيل بتيسير الحياة اليومية على المجتمع بعد تجاوز الأزمة العالمية. مؤكدةً أن الفهم الصحيح لما يحدث الآن في العالم يضمن استقرار صحة الفرد النفسية وصحة مجتمعه.
 
وجاء ضمن الإرشادات التي نشرتها المنظمة:
 
- قدم المساعدة النفسية لمن حولك واحرص أولاً على المحافظة على صحتك النفسية.
 
- إن كانت متابعة أخبار فيروس كورونا تسبب لك القلق توقف عن متابعتها واكتفِ بقراءة ومتابعة المحتوى الذي يقدم معلومات مفيدة حول طرق الوقاية.
 
- تأكد دائماً من متابعة المصادر الرسمية والموثوقة ولا تنجرف أبداً خلف الشائعات وخلف كل ما يصلك عبر منصات التواصل الاجتماعي.
 
- شارك قصص الحالات التي تماثلت للشفاء والقصص التي ستنعكس بإيجابية على صحتك وصحة مجتمعك النفسية.
 
- قدر أهمية ما يقوم به قطاع الرعاية الصحية في حماية مجتمعك من الفيروس ولا تتردد في المساعدة بأي شكل من الأشكال إن طلب منك ذلك.
 
وفي مبادرةٍ ستعود بالنفع على مستخدمي تطبيق " Headspace " وعائلاتهم أرسلت شركة الرعاية الصحية الرقمية "هيد سبيس" المتخصصة في جلسات التأمل الموجه رسالةً لمستخدمي خدماتها بعنوان "نحن هنا من أجلك".
 
وأعلنت الشركة في رسالة استهلتها بقولها: "قد تصيبنا الأحداث العالمية بالعجز ونعلم أنه لا يمكن لأي تطبيق على هاتفك الذكي أن يحل المشكلة"، عن قيامها بتفعيل جلسات مجانية لدعم الصحة النفسية عبر تطبيقها الذكي.
 
حيث قالت الشركة في الرسالة: "خلال الأشهر القادمة سيكون هناك قسم مجاني في التطبيق تحت اسم "تجاوز العاصفة" يتضمن تمارين للتأمل والمساعدة على النوم وستكون هذه الجلسات مجانية ومتاحة للجميع".
 
وختمت شركة الرعاية الصحية الرقمية رسالتها بتذكير المستخدمين في البحث عن المساعدة عند الحاجة حيث قالت "إذا كنت بحاجة إلينا فنحن هنا لأجلك".
 
 
كلمات دالة:
  • التأمل ،
  • الصحة النفسية،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد 19،
  • الرعاية الصحية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات