العلماء يكشفون علاقة شرب الحليب بمرض سرطان الثدي

خلافا للاعتقاد السائد بفوائد الحليب الكثيرة، كشفت دراسة حديثة عن علاقة تربطه بمرض خطير يصيب النساء.

وأشارت دراسة أجرتها جامعة "لوما ليندا" في كاليفورنيا إلى أن شرب المرأة لكوبين من الحليب يوميا يرفع من مخاطر إصابتها بسرطان الثدي بنسبة 80 في المائة.

ووجدت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "الأوبئة العالمية" وشملت 53 ألف امرأة بأمريكا الشمالية وامتدت لثمانية أعوام، أن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء ترتفع بشكل تدريجي وفقاً للكمية المستهلكة من الحليب يوميا.

وبحسب الباحثين فإن تناول ثلث كوب من الحليب يوميا يرفع احتمال الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 30 في المائة، بينما تصل هذه النسبة إلى ما يقارب الـ50 في المئة عند شرب كوب حليب يوميا.

ووفقاً لموقع سكاي نيوز عربية، فإنه رغم أن الدراسة لم تفسر الصلة بين تناول الحليب وتنامي خطر الإصابة بالمرض الخبيث، إلا أن باحثين يعتقدون أن هرمونا موجودا في حليب البقر قد يكون السبب، حيث لاحظوا أن تناول الألبان والبروتينات الحيوانية الأخرى قد ارتبط سابقا بارتفاع مستويات هرمون عامل النمو (IGF-1)، والذي يعتقد أنه مسبب لبعض أنواع السرطان.

كلمات دالة:
  • سرطان الثدي،
  • الحليب ،
  • دراسة أمريكية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات