أطعمة صحية مسؤولة عن تحسين المزاج

كشفت الأبحاث مؤخراً عن علاقة الأغذية الصحية بالصحة النفسية وقدرة عدد منها على تحسين المزاج كبديل عن الأطعمة الغنية بالسكريات والسعرات الحرارية التي قد تكون لها تأثيرات سلبية على الصحة. وفي حين تلعب عوامل عدة كالضغط النفسي وقلة النوم والجينات واضطرابات المزاج والنقص الغذائي دوراً في التأثير على مزاج الإنسان إلا أن بعض الأغذية الصحية قادرة على تحسين حالته، وهذه أبرزها: 

1-    الأسماك الغنية بالدهون كالسلمون وتونة البكور الغنيتين بنوعين من الأوميغا 3 المتصلين بخفض معدّل الاكتئاب. 

2-    الشوكولا الداكنة، الغنية بعدد من المركبات المحسنة للمزاج والفلافونويدات المحسنة للصحة كونها تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ وتقلص حدة الالتهابات وتعزز صحة الدماغ وتدعم بالتالي تحسن المزاج.

3-    الأطعمة المختمرة، بما أن 90% من مادة السيروتونين تنتج في الأمعاء، فإن صحتها تعادل المزاج الجيد. كما أن الأطعمة المختمرة كالكيمشي والزبادي والكفير والكومبوتشا والساوركراوت أو الملفوف المختمر غنية بالمعينات الحيوية الداعمة لصحة الأمعاء. 

4-    الموز بوصفه مصدر غني بالسكر الطبيعي والفيتامين ب6 وألياف البريبايوتيك التي تعمل معاً للحفاظ على معدلات السكر في الدم واستقرار الحالة المزاجية. 

5-    الشوفان، ويوفر الألياف الفادرة على الحفاظ على استقرار معدلات السكر في الدم وتحسين المزاج. كما أنها غنية بالحديد الذي قد يعمل على تحسين أعراض سوء المزاج سيما لدى المصابين بنقص في الحديد. 

6-    التوت البري الغني بمركبات الأنثوسيان المحاربة للأمراض، والتي قد تقلّص من مخاطر الإصابة بالاكتئاب. 

7-    البذور والمكسرات، التي تتمتع بعضها بمواد كحمض التريبتوفان والزنك والسيلينيوم الداعمة لوظائف الدماغ والمقلصة لمخاطر التعرض للاكتئاب. 

8-    القهوة وتوفر عدداً من المركبات بما في ذلك الكافيين المسؤول عن تعزيز حالة المزاج.

9-    الفاصولياء والعدس وهما مصدرين غنيين بالعناصر الغذائية المعززة للمزاج سيما مجموعة الفيتامينات "ب".

كلمات دالة:
  • أطعمة ،
  • الصحة،
  • الغذاء الصحي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات