قشر الرمّان .. فوائد صحية لا تتخيلها

ثمرة الرمان هي ثمرة غنية بالفوائد الصحية، بالإضافة إلى أنها فاكهة لذيذة وشائعة الاستهلاك في جميع أنحاء العالم، ويعود أصل فاكهة الرمان إلى إيران والصين والهند وأفغانستان، كما أنها تعتبر من الفواكه الأصلية في دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

ويستعمل الرمان بكافة أجزائه في الطب الشعبي منذ قرون طويلة، حيث إنه مستخدم في الطب الهندي القديم، كما أنه موجود في علاجات الحضارة المصرية القديمة، بالإضافة إلى مكانته في الطب الصيني.

وتستعمل قشور الرمان شعبيا في علاج العديد من الحالات، مثل الالتهابات بأنواعها، الكحة، نزيف الأنف، التقرحات المعوية والفموية، ويقوم البعض بغلي قشر الرمان لفترات تتراوح بين عشر دقائق إلى أربعين دقيقة، وفقا لموقع موضوع.

 وقد ورد ذكر الرمّان في القرآن الكريم في ثلاثة مواضع، منها قوله تعالى في سورة الرحمن: (فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ)، ويحتوي قشر الرمان على عدد كبير من مضادات الأكسدة، الأمر الذي يعطيه قدرة على محاربة العديد من الأمراض.

فوائد قشر الرمّان للمعدة والقولون
تم استعمال قشور الرمان شعبيّاً منذ قرون لعلاج حالات الإسهال وتقرحات المعدة والديدان المعوية والحموضة،ثم جاءت الأبحاث العلمية الحديثة لتدرس فعاليته في علاج هذه الحالات، حيث وجدت ما يأتي:

ــ يمكن أن يساعد العلاج بقشور الرمان في تحسين حالات التهاب القولون التقرحي الذي يصيب الطبقة المخاطية الخارجية من القولون، كما أنّه يمكن أن يقلل من حاجة المصابين بهذا المرض لاستعمال أدوية الإسهال.

ـــ يتم علاج التسممات الغذائية في الطب الهندي القديم باستعمال قشور الرمان، وقد وجدت له الدراسات دوراً فعالاً في محاربة العديد من أنواع البكتيريا والتي يمكن أن تصيب الجهاز الهضمي.

ـــ تستعمل بعض مستخلصات قشر الرمان في علاج تقرحات المعدة، وقد وجد لمستخلصات قشر الرمان أثر في محاربة الجرثومة الملوية البابية (Helicobacter Pylori) التي تسبب القرحة المعدية.

ـــ وجدت إحدى الدراسات قدرة لقشر الرمان في علاج داء خفيات الأبواغ الذي يصيب الجهاز الهضمي والتنفسي (Cryptosporidium parvum) والذي يسبب أعراضاً عديدةً تشمل الإسهال المائي، والجفاف، وخسارة الوزن، والحمّى، والغثيان، والقيء.

فوائد أخرى لقشر الرمّان
ــ المساعدة في محاربة السمنة وزيادة الوزن.

ــ محاربة الالتهابات.
ــ محاربة بعض أنواع السرطانات.

ــ مضاد لعديد من أنواع البكتيريا.
ــ محاربة فيروسات الإنفلونزا.

ــ محاربة الملاريا وبعض آثارها.
ــ علاج الجروح والجلد الميت.

ــ العمل على خفض سكر الدم في حالات السكري، وخفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول السيء (LDL) والدهون الثلاثية، في حين أنه يساعد في رفع الكوليسترول الجيد (HDL) في الجسم.

ــ قد يكون له دور في حماية الكلى من الضرر التأكسديّ.

ــ علاج فطريات الجلد التي تصيب البشرة والشعر والأظافر.

ـــ قد يكون له دور تجميلي في المساعدة على إنتاج الكولاجين وتجديد خلايا الجلد.

محاذير استخدام قشور وأزهار وسيقان الرمّان

ـــ يمكن أن يؤدي استعمال قشور الرمان بكميات عالية أو فترات طويلة إلى أعراض سامّة، لذلك يجب استشارة الطبيب الأخصائي قبل تناوله.

ـــ يمنع استخدام قشور الرمّان للنساء الحوامل أو من تريد الحمل.

ـــ تجنب مستخلصات الرمان وقشوره من الأشخاص الذين يتناولون أدوية ارتفاع ضغط الدم، والكوليسترول، والوارفارين.

ـــ قشر جذور شجرة الرمّان يحتوي على موادّ سامّة لذلك لا يجب استخدامها إلا بعد استشارة الطبيب.

ـــ قد يتحسس بعض الأشخاص من الرمان وقشوره، لذلك يجب عليهم تجنبه تماماً.

 

كلمات دالة:
  • قشر الرمّان،
  • الرمان،
  • عصير الرمان،
  • سرطان القولون،
  • عدوى القولون،
  • علاج القولون العصبي،
  • تطهير القولون،
  • القولون العصبي،
  • التهاب القولون،
  • أعراض القولون العصبي،
  • القولون
طباعة Email
تعليقات

تعليقات