ما تأثير تناول مزيج العسل والثوم على الريق في صحتك؟

يتميّز مزيج الثوم والعسل بالفوائد الصحيّة الغنيّة لجسم الإنسان، لاحتواء كلِّ واحدٍ منهما على العديد من المكوّنات التي تؤثّر على الصحة، حيث ذُكر العسل في القرآن الكريم دلالةً على أهميّته الكبيرة، حيث إنّ العسل مشهورٌ بفوائده العديدة، كالشّفاء من الأمراض، وتقوية المناعة، لقوله تعالى: (يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ).

ويعتبر الثوم من المضادّات الحيويّة الطبيعيّة، حيث يعالج الكثير من الأمراض، كأمراض القلب، وضغط الدّم، والكوليسترول، وقد عُرف الثوم من زمنٍ بعيد، وقد استخدمه الهنود والعرب والصينيّون في العديد من العلاجات الطبيّة، ويتمّيز برائحته النفّاذة.

استُخدم العسل والثوم منذ القدم في الطب البديل، حتى بدأ البعض باستخدامهم معًا من أجل الحصول على فائدة صحية أكبر، حيث يحتوي الثوم على مادة تعرف باسم الأليسين (Allicin)، والتي تعطي الثوم خصائصه المضادة للبكتيريا مع الإشارة إلى أن تقطيع الثوم يساهم في إطلاق كمية أكبر من هذه المادة، لكن من المهم استخدام الثوم فورًا حتى لا تخسر من الاليسين.

طريقة عمل مزيج الثوم والعسل
للحصول على النتائج الرائعة يتم خلط ثلاثة فصوص ثوم مع ملعقة كبيرة من العسل الأبيض الخام، ويتم تناول المزيج لمدّة سبعة أيام، حيث تُؤخذ ملعقةً واحدةً قبل الوجبة بربع ساعة، وذلك لتنشيط التفاعلات الكيميائيّة في الجسم، ويُفضّل تناول الثوم الخام عن الثوم المطبوخ، ليكون في شكله الطبّيعي الصحيّ النشط.

فوائد الثوم مع العسل على الريق
أكدّت الدراسات الطبيّة الفوائد العلاجيّة التي يمنحها تناول مزيج الثوم والعسل على الريق، ومنها:

يقي من حساسية اللقاح في الربيع، ويعالج الربو، والكحّة.
يقي من الإسهال.

يقي من البرد والإنفلونزا، ويعالج الزكام.
يقي من الأمراض الناتجة من لدغات الحشرات.

يقي من تصلّب الشرايين، وأمراض القلب والتجلّطات.
يقلّل من الأعراض المصاحبة لمرض السكّري.

يعزّز الجهاز المناعي للجسم، ويُحسّن قدرة الجسم على التخلّص من السموم.
يقلّل من ضغط الدم.

يقاوم السرطان، حيث يحتوي كل من الثوم والعسل على موادٍ تحارب السرطان، وتقاومه.
يُخفّض الكوليسترول في الدم، والدهون الثلاثيّة.

 يُكافح العدوى، حيث يُحارب العسل البكتيريا الهوائيّة واللاهوائيّة، والفيروسات والفطريّات، ينما يقاوم الثوم العديد من البكتيريا الموجبة والسالبة الجرام، والبروتوزوا، والطفيليات، والفطريات.

يُعالج كل من العسل والثوم الدوخة، والإرهاق وآلام الصدر.

يُحسّن وزن الجسم للأطفال المصابين بسوء التغذية. يعد منشّطاً جيّداً ومضاداً للأكسدة.

يعدّ استعمال مزيج الثوم والعسل بكميّاتٍ محدّدة، آمنا عند العديد من الأشخاص، لكنّه يُصبح خطيراً عند تناول كميّاتٍ كبيرةٍ منه، ذلك لأنّ زيادة نسبة الثوم في الجسم تؤثّر على الجهاز الهضميّ، ويجب أخذ الحيطة عند استعمال الثوم أثناء تناول الأدوية، لأنّه قد يمنع تخثّر الدم أو يخفّض الضغط، أو الكوليسترول، بالتّالي يزيد من تأثير الدواء بصورةٍ أكبر، نتيجة تأثير الثوم المشابه له، ويُجنّب النساء الحوامل والرضع من تناول هذا المزيج.

 

 

كلمات دالة:
  • مزيج العسل والثوم ،
  • العسل،
  • العسل والماء الدافئ ،
  • العسل اليمني،
  • فوائد العسل،
  • فوائد العسل الطبيعي،
  • مزيج العسل والماء الدافئ ،
  • ملعقة من العسل،
  • نحل العسل العملاق،
  • فوائد الثوم،
  • الثوم ،
  • الطب البديل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات