هل يتوقف القلب عند "العطس"؟

يُعرّف العطس على أنّه خروج الهواء بطريقة مُفاجئة ولا إرادية من خلال الأنف أو من خلال الفم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأشخاص يقومون بإغلاق عيونهم كجزء من عملية العطس، ومن المثير للجدل أنّ بعض الأشخاص يقومون بالعطس مرة واحدة فقط، في حين أنّ بعض الأشخاص الآخرين لا يمكنهم التوقف عن العطس بعد مرتين أو ثلاث أو حتى خمس مرات من العطس، ويعود هذا لدرجة التهيج التي يتعرض لها الأنف، إذ إنّ الشخص سيستمر بالعطس إلى أن يتمّ التخلص من السبب الذي أدى إلى تهيّج الغشاء المخاطي في بطانة الأنف، ومن الجدير بالذكر أنّ العطس قد ينتج عن مجموعة متنوعة من الأسباب، والتي تشترك جميعها بوجود تهيّج في الأغشية المخاطية في باطن الأنف أو الحلق.

ولكن هل يكون العطس علامة دالة على وجود مرض خطير؟

أوضح استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين السعودي، الدكتور خالد النمر، العلاقة بين العطاس وتوقف القلب.

وعبر صفحته الرسمية على "تويتر"، أوضح الدكتور النمر أن هناك اعتقادا خاطئا بأن القلب يتوقف عند العطاس. وذلك بحسب الموقع الإلكتروني "عاجل".

وقال النمر في تغريدة جديدة: العطاس انعكاس عصبي ينشأ من بطانة الأنف بإثارتها من خلال (الغبار، الفلفل، فيروس، منظفات).

وأوضح النمر أن بعض الأشخاص لديهم نبضة بطينية مبكرة تعطي شعورًا بتوقف القلب للحظة، لافتًا إلى أن هذا شعور يحدث في بعض حالات العطاس.

وفي سياق ذي صلة، وجّه النمر تحذيرا للشباب الذين ينامون أقل من ست ساعات، قائلًا: إن الإقلال مضر صحيًّا؛ حيث يعمل على (رفع الضغط، وزيادة السمنة، وزيادة احتمالية السكري، ورفع الدهون الثلاثية، ومضاعفة حدوث جلطات القلب والدماغ).

وتحدث النمر عن أسباب نوبات الهلع والخفقان والنوم المتقطع وتنميل الأطراف والقلق الذي يعانيه بعض المرضى.

وقال الدكتور خالد النمر إنَّ سبب الأعراض المشار إليها، صدمة نفسية يتعرض لها المريض من أحد الأطباء يشخصه تشخيصًا خاطئًا، ويخبره بأن لديه مرضًا يؤدي إلى الوفاة المبكرة، فيما لا يستطيع المريض تجاوز تلك الصدمة، مشيرًا إلى أنَّ كلمة واحدة من الطبيب يمكن أن تغيِّر حياةَ شخص خلال ما تبقَّى من عمره.   

 

كلمات دالة:
  • العطس،
  • العطاس،
  • صمامات القلب،
  • أمراض القلب ،
  • صحة القلب ،
  • مرضى القلب،
  • توقف القلب،
  • النوبة القلبية،
  • النوبات القلبية،
  • القلب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات